قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اجتمع وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم تيه يونغ فى سيول اليوم مع نظيره الأميركي روبيرت غيتس الذى يزور كوريا الجنوبية حاليا.

سيول: يبحث الجانبان الجدول الزمني وحجم القوات المشاركة في المناورات البحرية المشتركة بين البلدين والتي ستبدأ يوم الاحد القادم ، كما سيتبادلان الآراء حول الاجراءات اللاحقة لما بعد تأجيل نقل حق السيطرة على العمليات العسكرية وقت الحرب .

وكان وزيرا الدفاع الكوري الجنوبي والأميركي قد صرحا فى وقت سابق بان المناورات هي ذات طبيعة دفاعية .

وجاءت هذه التصريحات في بيان مشترك أدلى به وزير الدفاع الكوري الجنوبي كيم تيه يونغ ونظيره الأميركي روبيرت غيتش الذي وصل سيئول الليلة الماضية أوضحا فيه إن المناورات العسكرية المشتركة تهدف إلى نقل رسالة واضحة لكوريا الشمالية عن ضرورة الكف عن استفزازاتها ضد كوريا الجنوبية وان التحالف الكوري والأميركي سيعزز قدرات الدفاع المشترك من أجل السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وأكد الوزيران على المستوى الكاف للقوات المشتركة مع استمرار تواجد القوات الأميركية في كوريا الجنوبية والحفاظ على قوامها في الوضع الحالي بحدود 28,500 جندي، بالإضافة إلى تعزيز القدرات الدفاعية عبر تقديم المظلة النووية الأميركية ضد الهجوم التقليدي والصاروخي.

وقال الوزيران ' إنهما اتفقا على إجراء سلسلة من المناورات العسكرية خلال الشهور القادمة في كلا البحرين الغربي والشرقي، والتنسيق الوثيق حول تفاصيل المناورات القادمة التي ستجري في المستقل.

وكان غيتس قد التقى سيئول صباح اليوم مع 28,500 جنديا من القوات الأميركية المتمركزة في كامب كيسي في مدينة دونغ دو تشون في إقليم كيونغكي صباح اليوم ، قبل اجتماعه مع وزير الدفاع الكوري .

واثناء لقائه مع الجنود الأميركيين في معسكر كامب كيسي، قال ان المناورات البحرية القادمة مع كوريا الجنوبية ستنقل رسالة قوية لردع كوريا الشماليةquot; .

واشار الى انه ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كينتون سيزوران المنطقة المنزوعة السلاح التى تقسم الكوريتين.

موضحا ان زيارة المنطقة المنزوعة السلاح تظهر تعهد الولايات المتحدة الثابت لكوريا الجنوبية .