قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت إسرائيل رفع الإنذار التي وجهته إلى السياح لتجنب زيارة تركيا بعد الهجوم على اسطول الحرية.

القدس: أعلن مسؤول إسرائيلي اليوم الاربعاء رفع التحذير الذي وجهته إسرائيل الى السياح لتجنب التوجه الى تركيا بعد هجومها على اسطول لنقل المساعدات الى قطاع غزة في 31 ايار/مايو. وكان مكتب مكافحة الارهاب الهيئة المرتبطة بمكتب رئيس الوزراء اطلق هذا التحذير بسبب التهديدات التي قد يواجهها الإسرائيليون بعد هجوم وحدات مسلحة إسرائيلية على سفينة تركية في الاسطول الذي اسفر عن سقوط تسعة قتلى.

وقال مدير مكتب مكافحة الارهاب الكانا هارنوف للاذاعة الإسرائيلية العامة quot;قررنا رفع انذارنا لانه لم تعد هناك تظاهرات (ضد إسرائيل) منذ شهر ونصف الشهر والشارع التركي هادىءquot;. واضاف quot;اصدرنا هذا التحذير ليس اثر معلومات عن تهديدات ارهابية محددة بل خوفا من تعرض الإسرائيليين لهجمات خلال تظاهرات غير منضبطة او اعمال استفزازيةquot;.

وتابع ان هذه الخطوة quot;لا تخضع لاي اعتبار سياسي. مهمتنا الوحيدة هي تحذير الإسرائيليين الذين يتوجهون الى الخارج من المخاطر التي قد يواجهونهاquot;. من جهتها، قالت اذاعة الجيش الإسرائيلي ان مكتب مكافحة الارهاب ما زال ينصح الإسرائيليين بتجنب الاماكن التي قد تجري فيها تظاهرات او اجراء مناقشات سياسية مع اتراك.

والغى عشرات الآلاف من السياح الإسرائيليين منذ شهر ونصف الشهر رحلاتهم الى تركيا التي اصبحت واحدة من وجهاتهم المفضلة. وفي 2009، توجه 311 الفا و500 سائح إسرائيلي الى تركيا وخصوصا الى منتجعات بحر ايجه.