قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيني يرفض الاستقالة من رئاسة البرلمان الأيطالي

برلوسكوني وحليف سابق يحصيان خسائر القطيعة

روما: استقال 32 نائبا مقربون من رئيس مجلس النواب جانفرانكو فيني من حزب سيلفيو برلوسكوني وشكلوا مجموعتهم الخاصة في المجلس، ما قد يحرم رئيس الوزراء الايطالي من الغالبية المطلقة. واعلن هؤلاء النواب من حزب شعب الحرية، الحزب اليميني الكبير الذي اسسه الحليفان السابقان فيني وبرلوسكوني العام الماضي، رسميا في المجلس انهم قرروا اطلاق اسم quot;المستقبل والحرية لايطالياquot; على مجموعتهم.

وكانت حكومة برلوسكوني تملك حتى الان غالبية مريحة في مجلس النواب قوامها 271 نائبا من حزب شعب الحرية و59 نائبا من رابطة الشمال (حزب شعبوي ومناهض للهجرة برئاسة امبرتو بوسي، الحليف الثاني لبرلوسكوني)، يضاف اليهم 12 نائبا من وسط اليمين.

وتشغل المعارضة من جهتها 269 مقعدا، فيما 19 نائبا quot;اخرquot; يترددون بين المعسكرين. والغالبية المطلقة هي 316 نائبا من اصل 630. وبحسب وسائل الاعلام الايطالية، فقد باشر رئيس الوزراء المفاوضات لضمان اصوات المترددين، مستبقا الاستقالات. وفي مطلق الاحوال، قد يجد برلوسكوني صعوبات في تمرير نصوص جوهرية مثل اصلاحاته للقضاء، وقد يرغم في كل مرة على عقد تحالفات مع بعض النواب الوسطيين ممن ليست لهم مواقف محسومة.

واذ اعلن فيني الجمعة انه لا ينوي اطلاقا الاستقالة من منصبه كما كان يحضه عليه برلوسكوني، فقد اكد ان هؤلاء النواب quot;سيدعمونquot; الحكومة في الاجراءات المطابقة لبرنامج حزب شعب الحرية. لكنه حذر من انهم quot;لن يترددوا في معارضة خيارات غير عادلة للسلطة التنفيذية او تتنافى والمصلحة العامةquot;.