قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: قال الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي ان رفض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو القبول بمبادئ اللجنة الرباعية quot;يعني رفضه القانون الدولي ومبدا السلامquot;.

واضاف البرغوثي في بيان صحافي ان quot;الذي يضع شروطا تعجيزية هو اسرائيل التي تريد تحويل السلطة الى وكيل امني واستبدال الدولة كاملة السيادة بدولة في حدود مؤقتة داخل معازل وفي اراضي مقطعة الاوصالquot;.

واعتبر ان quot;كل ما يريده نتنياهو هو مفاوضات وهمية فاشلة يستخدمها لكسب الوقت من اجل فرض الحل الاسرائيلي وتحويل المفاوضات الى غطاء للتوسع الاستيطاني ونظام التمييز العنصريquot;.

واتبع quot;بعد مواقف نتنياهو التي افشلت مهمة المبعوث الامريكي الخاص بعملية السلام في الشرق الاوسط جورج ميتشل لم يعد امام الفلسطينيين سوى تصليب الموقف ورفض المفاوضات دون تحديد مرجعية وسقف زمني وتجميد الاستيطان ورفض جرهم الى مفاوضات بشروط اسرائيلية والتوجه الى توافق جامع من اجل الاتفاق على استراتيجية وطنيةquot;.

وشدد البرغوثي على ان quot;المبادرة ستواصل جهودها مع القوى الاخرى من اجل ايجاد سبيل لبناء موقف فلسطيني موحد في مواجهة المخططات الاسرائيليةquot;. يذكر ان بيان الرباعية الدولية الذي رفضه نتنياهو كأساس للتسوية نص على quot;عدم شرعية الاستيطان وانهاء الاحتلال الاسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلةquot;.