قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نواكشوط: قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن بلاده كانت على علم بتحركات للقاعدة إعدادا لهجوم ضد موريتانيا منذ ستة أشهر على الأقل قبل مهاجمتها لمعسكر للتنظيم، لكنها ظلت محجمة عن أي تدخل خوفا من تعريض حياة الرهائن لدى للقاعدة للخطر.

وأضاف ولد عبد العزيز في مقابلة مع جون آفريك أن هذا الانتظار quot; لم يعد ممكنا في 22 يوليوquot; (تاريخ الهجوم على معسكر القاعدة) بسبب ورود quot;معلومات محددةquot; عن استهداف الثكنة العسكرية في باسكنو.

ورفض ولد عبد العزيز وصف هذا الهجوم بأنه quot;غارة فرنسية موريتانيةquot; قائلا إنه كان quot;عملية موريتانية ضد معسكر للإرهابيينquot; نافيا مشاركة أي جندي فرنسي فيها، لكنه أكد أن فرنسا قدمت المعلومات والدعم اللوجستي لبلاده في الحادث.

ونفى ولد عبد العزيز أن يكون قد تطرق مع الفرنسيين إلى احتمال وجود الرهينة جرمانو في معسكر القاعدة الذي استهدف مؤخرا قائلا إنهم quot;لهم مصادرهم الخاصة للمعلوماتquot;

وحول ما إذا كان الرئيس المالي علم بالهجوم الذي وقع في بلاده قال ولد عبد العزيز quot; نعم لقد علم بكل تأكيدquot; وجوابا على سؤال عما إذا كان ذلك قبل الهجوم أو بعده قال quot; في وقتهquot;.