قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تستأنف الكوريتان مفاوضاتهما هذا الأسبوع حول لم شمل العائلات المنفصلة.

سيول: أعلنت وزارة التوحيد الاثنين أن كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية ستستأنفان هذا الأسبوع المفاوضات بهدف لم شمل العائلات المنفصلة منذ حرب 1950-1953.

وقال متحدث باسم الوزارة لوكالة فرانس برس إن الجانبين سيجتمعان الجمعة في موقع كايسونغ في شمال الحدود، لافتاً إلى أن المفاوضات ستدور بين مسؤولين في الصليب الأحمر في البلدين.

وكانت كوريا الشمالية عرضت السبت استئناف هذا البرنامج، فيما حددت جارتها الجنوبية صباح الاثنين موعد الجمعة لاحتمال عقد هذه المفاوضات.

ويشكل إعلان هذه المعلومات مؤشرًا إضافيًا إلى التهدئة بين الكوريتين إثر أشهر عدة من التوتر الحاد على خلفية غرق بارجة كورية جنوبية في آذار/مارس نسب إلى كوريا الشمالية.

وكان البرنامج الإنساني لجمع شمل أفراد العائلات المنفصلة جراء الحرب قد استؤنف قبل عام، ما أتاح لعشرات من الكوريين الجنوبيين أن يلتقوا أفرادًا من عائلاتهم بعد ستين عاماً. وكان البرنامج توقف لعامين.

ولا تزال الكوريتان نظرياً في حال حرب مع عدم توقيع اتفاق سلام إثر انتهاء الأعمال الحربية العام 1953.
ومنذ العام 2000، شارك أكثر من 16 ألف كوري في هذه الاجتماعات العائلية. وتظهر التقديرات أن نحو 600 ألف شخص في كوريا الجنوبية لديهم أقرباء يقيمون في كوريا الشمالية.