قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: دانت الحكومة الفلسطينية مقتل شاب فلسطيني برصاص مستوطن اسرائيلي في حي بالقدس الشرقية اليوم ووصفته بأنه حادث يضاف الى quot;سلسلة جرائم الاحتلال المتكررة في الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية غسان الخطيب ان هذا التصعيد العنيف من قبل إسرائيل ينسف الجهود الدولية لاحياء عملية السلام ويشكل عقبة كبيرة امام المفاوضات الجارية حاليا. مشيرا الى أن الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.

وأكد الخطيب ان من يرسل المستوطنين المدججين بالسلاح للاستيطان في قلب الحي ليقوموا بالاستفزاز اليومي للفلسطينيين العزل يمهد الطريق لمثل هذه الجرائم معتبرا quot;ان تصعيد العنف ضد الفلسطينيين لن يرهب صمود شعبنا في وجه ممارسات الاحتلال والاصرار الفلسطيني لتحقيق الحرية والاستقلالquot;.

وطالب الخطيب اسرائيل بوقف حصارها العسكري على حي سلوان الذي شهد الحادث quot;ولجم المستوطنين والجيش عن مواصلة اعتداءاتهم ضد الحي وسكانه وغيرها من الجرائم بحق شعبناquot; داعيا الى اجلاء المستوطنين من بلدة سلوان وكافة الأرض الفلسطينية المحتلة. وكان سامر سرحان (30 عاما) قتل برصاص مستوطن وبدم بارد في بلدة سلوان وهو متزوج وأب لخمسة أطفال أكبرهم عمره 11 عاما واصغرهم في الثالثة من عمره.