قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصف الرئيس الأميركي تصريحات الرئيس الايرانيّ أحمدي نجاد الأخيرة بانها quot;مقيتةquot; وquot;مسيئةquot;.

نيويورك: انتقد الرئيس الاميركي باراك اوباما تصريحات الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بشان هجمات 11 ايلول/سبتمبر، ووصفها بانها quot;مقيتةquot; وquot;مسيئةquot; وquot;لا يمكن تبريرهاquot;.

واثار احمدي نجاد موجة من الغضب في الولايات المتحدة الخميس عندما قال في كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة، ان معظم الناس يعتقدون ان الولايات المتحدة كانت وراء تلك الهجمات.

وخرج الوفد الاميركي والوفود الغربية من القاعة اثناء القاء احمدي نجاد كلمته.

وقال اوباما في مقابلة مع تلفزيون بي بي سي الناطق بالفارسية ان تصريحات نجاد كانت quot;مسيئة ومقيتةquot; طبقا لمقتطفات نشرها البيت الابيض.

واضاف اوباما ان تصريحات احمدي نجاد quot;كانت مسيئة بشكل خاص لانه اطلقها في مانهاتن شمال موقع مركز التجارة العالمي الذي دمر في الهجماتquot;.

ووصف اوباما ذلك الموقع بانه المكان quot;الذي فقدت فيها عائلات احبائها، ويعتبر الناس من جميع الديانات والاتنيات تلك (الهجمات) بانها ماساة فظيعة شهدها هذا الجيل. ان اطلاقه تصريحا مثل هذا امر لا يمكن تبريرهquot;.

وقتل نحو 3000 شخص في الهجمات التي نفذها انتحاريون بطائرات خطفوها وصطدموا بها برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون بواشنطن وسقطت طائرة اخرى في حقل في بنسلفانيا.