قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت المتهم بالتجارة غير الشرعية للأسلحة إنه ينتظر محاكمة متحيزة في الولايات المتحدة.


نيويورك: كشف رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت المتهم بالتجارة غير الشرعية للأسلحة أن السلطات الأمريكية عرضت صفقة عليه من خلال المقايضة بتخفيف العقوبة التي تنتظره مقابل أن يفصح عن اتصالات يمتلكها في روسيا والدول الأخرى، مشددا على أنه لا يملك شيئا مما يريده الأمريكيون، نافيا أن يكون اتجر بالأسلحة ودخل في اتصال مع الإرهابيين.

وأضاف أنه ينتظر محاكمة غير موضوعية ومتحيزة في الولايات المتحدة الأمريكية.

واعتقل بوت أثناء وجوده في العاصمة التايلندية بانكوك في مارس 2008 بناء على طلب الولايات المتحدة الأمريكية التي وصفته quot;بتاجر الموتquot;. وتم في شهر نوفمبر الماضي ترحيله إلى أمريكا لمحاكمته هناك.

وقال بوت إن ما قيل في حياته وعمله كله كذب.