قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غولف أوتيل في أبيدجان مقر إقامة الحسن وتارا الحالي حبث يحاصر من حلفاء غباغبو

ما زال الوصول إلى مقر إقامة وتارا في أبيدجان ممنوعًا صباح الأربعاء من قبل القوات الموالية لخصمه غباغبو.


أبيدجان: ما زال الوصول إلى مقر إقامة الحسن وتارا، أحد الرئيسين المعلنين في ساحل العاج، ما زال ممنوعًا صباح الأربعاء من قبل القوات الموالية لخصمه لوران غباغبو، الذي تعهد مع ذلك برفع الحصار عنه، كما أعلن وسطاء أفارقة.

وحتى الساعة العاشرة من قبل صباح الأربعاء (بالتوقيتين المحلي وغرينتش)، كانت حواجز قوات الدفاع والأمن، على الطريق المؤدية إلى غولف أوتل، الذي يستخدمه وتارا مقر إقامة ومقرًا لحكومته، لا تزال قائمة.

وعلى أحد هذه الحواجز، قال أحد عناصر قوات الدفاع والأمن لمراسلة وكالة فرانس برس إن الوصول quot;ممنوعquot;، فيما طلب منها العودة أدراجها على حاجز آخر.

ومنذ 16 كانون الأول/ديسمبر، عندما قام فريق وتارا بمسيرة قمعت بعنف إلى تلفزيون الدولة، تفرض القوات الموالية للوران غباغبو حصارًا على الفندق، الذي يتولى حمايته 800 من عناصر قوات الأمم المتحدة وعناصر من التمرد السابق الموالي لوتارا.
وغداة مهمة في أبيدجان، أعلن وسطاء أفارقة الثلاثاء أن غباغبو تعهّد برفع هذا الحصار quot;على الفورquot;.