قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت وزارة العدل الاميركية في بيان ان عنصرا سابقا في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي اي ايه) اعتقل الخميس بتهمة تقديم معلومات سرية الى صحافي حول عملية قامت بها الوكالة.

وجاء في البيان ان جيفري سترلينغ وهو رجل اسود يبلغ من العمر 43 عاما، اعتقل في سانت لويس في ولاية ميزوري (وسط) لتقديمه معلومات حول عملية تتعلق بquot;قدرات التسلح النووي للبلد أيquot; وحول quot;شخص على علاقة بهذه العمليةquot;.

واعتبرت الوزارة ان سترلينغ تصرف quot;انتقاما لرفض السي آي ايه توقيع اتفاق لصالحهquot; في اطار عملية كانت بدأتها ضد هذا الموظف حول التمييز العنصري والتي كان القضاء قد اغلقها في العام 2005. ويشتبه بانه قدم معلومات في العام 2003 في اطار مقال صحافي ثم في العام 2006 لنفس الصحافي والذي نشر المعلومات هذه المرة في كتاب.

ولم تذكر الوزارة لا اسم الكتاب ولا اسم الصحافي ولكن التواريخ والتفاصيل التي ذكرت تشير الى جيمس ريزن، مراسل صحيفة quot;نيويورك تايمزquot; الذي وضع كتابا بعنوان quot;دولة الحرب: التاريخ السري لسي آي ايه وادارة بوشquot;.

وكانت الصحيفة اعلنت نهاية نيسان/ابريل ان ريزن استدعي للادلاء بشهادته حول مصدره في فصل بالكتاب خصصه quot;للمشاكل التي واجهتها سي آي ايه في عملية كانت تهدف الى زعزعة البرنامج النووي الايراني المفترضquot;. وكان ريزن اعلن في تلك الفترة انه لن يستجيب لاستدعائه.

ويتهم جيفري ستيرلينغ الذي قد يصدر بحقه حكم بالسجن لمدة عشر سنوات، بانه اعاق عمل القضاء من خلال مسح بريد الكتروني كان ارسله الى الصحافي. ويتهم بانه اتصل هاتفيا بمنزل الصحافي عام 2003 وانه ارسل له بالبريد الالكتروني مقالا حول قدرات التسلح النووي في quot;البلد أيquot;. واوضحت الوزارة ان quot;الصحافي نشر في كانون الثاني/يناير 2006 كتابا يتضمن معلومات سرية حول هذه العمليةquot;.