قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت طهران إنها عتقلت مجموعة من quot;الجواسيس والارهابيينquot; يرتبطون بجهاز (الموساد) الاسرائيليّ.


طهران: اعلنت ايران الاثنين انها اعتقلت مجموعة من quot;الجواسيس والارهابيينquot; يرتبطون بجهاز الاستخبارات الاسرائيلي (الموساد) كانوا وراء اغتيال العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي العام الماضي.

وذكرت وزارة الاستخبارات في بيان بثه التلفزيون الرسمي ان قوات الامن الايرانية quot;اخترقتquot; الاستخبارات الاسرائيلية وحصلت على quot;معلومات مهمة وحساسة حول جواسيس وعمليات الموسادquot;.

وجاء في البيان انه quot;تم اعتقال العناصر الرئيسية وراء هذه الجريمة الارهابية (الاغتيال) وجرى تفكيك شبكة من الجواسيس والارهابيين المرتبطين بالنظام الصهيونيquot;.

وفي كانون الثاني/يناير 2010 قتل علي محمدي استاذ الفيزياء في جامعة طهران، في انفجار قنبلة امام منزله. والقت ايران المسؤولية في ذلك على quot;مرتزقةquot; يعملون لحساب اسرائيل والولايات المتحدة.

وقالت الوزارة ان quot;الموساد كانت لهم قواعد اوروبية وغير اوروبية اضافة الى قواعد في دول مجاورة استخدمت لتنفيذ الاغتيال الجبان لعلي محمديquot;.

واضافت انه quot;سيتم الكشف تدريجيا عن مزيد من المعلومات حول quot;اختراق الموساد وتفكيك شبكاته التجسسية وخططه لاغتيال عالمنا المرموقquot;.

والقت ايران كذلك بالمسؤولية على الاستخبارات الاسرائيلية والاميركية والبريطانية في الهجمات بقنابل على عالمين نووين بارزين في 26 تشرين الثاني/نوفمبر.

فقد قتل ماجد شهرياري العالم المشارك في نشاطات ايران النووية، بقنبلة وضعت في سيارته، بينما اصيب فريدون عباسي دافاني الخبير النووي، في هجوم مماثل.