قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سجل تقرير تراجع الحريات في العالم خلال 2010 داعيا الديمقراطيات في العالم الى الاستيقاظ والوعي.


واشنطن: قال تقرير الحرية الاميركي إن الحرية عانت في العالم للعام الخامس على التوالي خلال 2010 حيث سجلت تراجعا في عدد من البلدان الحرة والديمقراطيات المنتخبة فضلا عن التدهور العام للحرية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

واشار تقرير فريدوم هاوس للحقوق السياسية والحريات المدنية في العالم الى ان quot;الحرية في العالم خلال 2010 quot; مثلت بانخفاضها quot;اطول فترة متواصلة لتراجع الحرية منذ ما يقرب عن 40 عاما من انطلاق التقريرquot;.

ووفقا للتقرير شهدت مجموعة من 25 بلدا quot;تراجعا كبيرا خلال 2010 أي اكثر من ضعف البلدان ال11 التي حققت بعض المكاسبquot;.

واضاف ان quot;عدد البلدان التي توصف بالحرة انخفض من 89 الى 87 فيما انخفض عدد الديمقراطيات المنتخبة الى 115 وهو اقل بكثير من 123 المسجل في 2005quot;.

وتعليقا على هذا التراجع قال المدير التنفيذي لـفريدوم هاوس ديفيد كرامر في بيان ان quot;هذه دعوة لجميع الديمقراطيات في العالم الى الاستيقاظ والوعيquot;.

وشدد على ان quot;اعدائنا لا يمارسون قمعا على نطاق واسع فقط بل انهم يفعلون ذلك مع عدوانية لم يسبق لها مثل وثقة في النفس بينما لم يرتفع المجتمع الديمقراطي الى مستوى التحديquot;.

واظهر التقرير ان منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا quot;لا تزال المنطقة الادنى في مستوى الحرية خلال 2010 مع استمرارها على مدى سنوات في انخفاضها عن خط القانون الديمقراطيquot;وان quot;اكثر الانظمة تسلطا في العالم تصرفت بتبجح اكبر في 2010quot;.

واوضح التقرير ان سياسات الهجرة كانت quot;مصدر قلق خلال 2010 في عدد من البلدان بما في ذلك تلك الموجودة في اوروبا الغربية والولايات المتحدة الاميركيةquot;.

واكد ان البلدان التي توصف بالحرة في العالم بلغت87 أي اقل باثنين من العام الذي سبقه وتمثل 45 في المئة من جملة 194 في العالم و43 في المئة من سكان العالم في حين ازداد عدد البلدان الحرة جزئيا الى 60 أي 31 في المئة من جملة البلدان التي شملها المسح وتمثل 22 في المئة من سكان العالم.

في الوقت ذاته بلغ عدد البلدان التي توصف بانها ليست حرة 47 أي 24 في المئة من مجموع عدد البلدان في العالم.