قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عاد رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري الجمعة الى لبنان بعد يومين من سقوط حكومته.


Prince Albert II, Saad Hariri
الحريري مستقبلا امير موناكو البير الثاني

بيروت: وصل سعد الحريري والوفد المرافق الى بيروت قادما من انقرة حيث التقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان. ولم يدل الحريري بعد باي موقف منذ سقوط حكومته الاربعاء نتيجة استقالة احد عشر وزيرا بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه.

ويقيم الحريري مأدبة غداء على شرف امير موناكو البير الثاني كانت مقررة في جدول اعمال الزيارة الرسمية التي بدأت الخميس.

وكان الحريري غادر بيروت الجمعة الماضي الى نيو يورك حيث اجرى لقاءات شملت العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز والرئيس الاميركي باراك اوباما والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي عاد والتقاه الخميس في باريس.

وفي انقرة، استقبل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان سعد الحريري. وتباحث الحريري مع اردوغان في اجتماع مغلق استمر ساعتين صباح الجمعة.

وكانت اوساط اردوغان افادت في وقت سابق عن احتمال عقد مؤتمر صحافي مشترك، غير ان المسؤولين لم يدليا باي تصريحات للصحافيين الذين كانوا في انتظارهما بعد انتهاء الاجتماع.

وتسود ازمة سياسية مفتوحة لبنان اثر استقالة وزراء حزب الله وحلفائه الاربعاء من حكومة الوحدة الوطنية على خلفية نزاع مع الحريري حول المحكمة الدولية المكلفة التحقيق في اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري في شباط/فبراير 2005 في بيروت.

وتسببت هذه الاستقالة الجماعية في انهيار حكومة سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وبعثت المخاوف من تجدد الاضطرابات في لبنان.

وفشلت جهود السعودية وسوريا من اجل التوصل الى تسوية بين الطرفين في لبنان.

وكان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو اعلن الاربعاء ان quot;الاستقرار في لبنان مهم جدا لاستقرار المنطقة (...) نحن نعتبر جميع اللبنانيين اصدقاء لتركياquot;.

واضاف داود اوغلو اثر لقائه نظيره السعودي سعود الفيصل ان انقرة مستعدة للمساعدة في تحقيق المصالحة بين الافرقاء اللبنانيين.