قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوموند تتحدث عن صدور القرار الاتهامي في إغتيال الحريري الاثنين
تلفزيون الجديد يبث تسجيلاً لمحادثة قال إنَّها بين الحريري والصديق
قمة تركية سورية قطرية بدمشق لبحث الأزمة اللبنانية

رداً على التسجيل الذي بثه تلفزيون quot;الجديدquot; بين رئيس الوزراء اللبناني بحكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ومحمدزهير الصديقأصدر المكتب الإعلاميللحريريبياناً أكد فيه أن المحادثة تمت بطلب مباشر من لجنة التحقيق الدولية. هذا ويستمر الاحتقان في لبنان على وقع انتظار تسليم القرار الظني الذي يتوقع ان يوجه الاتهام الى حزب الله.


بيروت: أكد المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني في حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري أن التسجيل الهاتفي الذي بثه تلفزيون quot;الجديدquot; بين الحريري والشاهد في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري محمد زهير الصديق والمحقق من لجنة التحقيق الدولية غرهارد ليمان والمسؤول الأمني اللبناني وسام الحسن كان بطلب مباشر من لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رفيق الحريري.

وقال البيان الصادر عن المكتب الإعلامي quot;أذاعت محطة تلفزيون الجديد تقريراً إخبارياً عن تسجيل صوتي لمحادثة اجريت في اطار التحقيق في جريمة إغتيال الرئيس رفيق الحريري، ويهم المكتب ان يوضح quot;ان التسجيلات الصوتية التي تنسب الى بعض الشهود امام لجنة التحقيق الدولية في جريمة إغتيال الرئيس رفيق الحريري، هي جزء من عملية مخابراتية بإمتياز، تطرح علامات إستفهام كبرى حول كيفية الحصول عليها، والدوافع من ورائها واذاعتها بالطرق المثيرة التي يجري اعدادها لبعض وسائل الإعلامquot;.

واضاف البيان quot;إن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ومكتب المدعى العام في جريمة إغتيال الرئيس رفيق الحريري، معنيان بتوفير سلامة التحقيق وسريته. وهذا يتطلب تشدداً في ضمان سرية الوثائق والمعلومات والإفادات، وإجراء كل ما تتطلبه العدالة في هذا الشأنquot;.

وأكد quot;ان المحادثة الأخيرة، التي نسبت الى الحريري والعقيد وسام الحسن مع المدعو محمد زهير الصديق، وفي حضور المحقق الدولي غيرهارد ليمان، تمت بطلب مباشر من لجنة التحقيق الدولية، التي نظمت المقابلة وكلفت ليمان بحضورها، وذلك للوقوف على حقيقة الإفادات التي يدلي بها الصديق، خصوصاً بعد تزويده اللجنة كتاباً خطياً يؤكد فيه تواجده على مسرح الجريمة في 14 شباط 2005، خلافاً لمعلومات سابقة كان قد ادلى بها. وقد تم فعلاً تلبية طلب لجنة التحقيق، واجريت المقابلة، التي اقتطعت منها المحطة التلفزيونية، فقرات تطغى عليها الإثارة الإعلامية لإخراجها من سياقها العام، وهي لا تضيف عنصراً يمكن ان يقدم او يؤخر في مجريات التحقيقquot;.

وأكد المكتب الإعلامي للحريري ان الجهات اللبنانية المختصة، سبق أن ابلغت لجنة التحقيق الدولية، بأن الإفادات التي أدلى بها الصديق، هي إفادات كاذبة، وان اللجنة رأت وجوب مقابلته لإستيعابه وكشف حقيقة اقواله.

ويتابع رد الكتب الإعلامي quot;يتبين من التسجيل الذي أذيع، ان احد اهداف الإجتماع، كان محاولة لإستدراج الصديق الى بيروت، للمثول امام مدعي عام التمييز سعيد ميرزا، وهو الأمر الذي كان يخشاه ويتهرب منه بكل السبل، رغم الضمانات التي أكدها له العقيد وسام الحسن في هذا الشأنquot;.

وكان تلفزيون quot;الجديدquot; قد بث تسجيلاً صوتيًا قالت إنه محادثة رباعية بين الحريري والشاهد في اغتيال الحريري محمد زهير الصديق المتواري عن الأنظار والمحقق من لجنة التحقيق الدولية غرهارد ليمان والمسؤول الأمني اللبناني وسام الحسن.

وقال quot;الجديدquot; إنَ الهدف من بث التسجيل الذي أوضح أنه موجود لدى المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال الحريري، إثبات وجود صلة بين سعد الحريري والصديق الذي تصفه قوى 8 آذار بأنه quot;شاهد زورquot; وأعلن مدعي المحكمة دانيال بلمار عدم اهتمامه به في تحقيقه.

هذا ويدلي الامين العام لحزب الله حسن نصرالله مساء الاحد بموقف من التطورات السياسية التي تلت سقوط حكومة سعد الحريري في وقت يستمر الاحتقان في لبنان على وقع انتظار تسليم القرار الاتهامي في اغتيال رفيق الحريري الذي يتوقع ان يوجه الاتهام الى الحزب الشيعي، الاثنين.

وهي المرة الاولى التي يطل فيها نصرالله الساعة 20:30 (18:30 ت غ)، منذ سقوط حكومة الوحدة الوطنية نتيجة استقالة احد عشر وزيرا منها بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه. وجاءت الاستقالة على خلفية الانقسام الحاد حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري التي يطالب حزب الله بوقف التعاون معها ويتهمها بالتسييس.

وافادت مصادر متطابقة خلال اليومين الماضيين ان مدعي المحكمة الدولية دانيال بلمار سيسلم مطلع الاسبوع القرار الظني الى قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين. ويفترض الا يعلن عن مضمون القرار الى حين مصادقة قاضي الاجراءات التمهيدية عليه.

مراقبون يحذرون من التداعيات

ويخشى مراقبون تداعيات سلبية واهتزازات امنية لتوجيه الاتهام باغتيال الزعيم السني، الى الحزب الشيعي، القوة اللبنانية المسلحة الوحيدة الى جانب الدولة. في الوقت ذاته، يبدأ رئيس الجمهورية ميشال سليمان الاثنين استشارات مع النواب لتسمية رئيس حكومة جديد. وتسمي كل كتلة مرشحها لرئاسة الحكومة، ويختار الرئيس اجمالا من يحظى باعلى نسبة من التأييد.

والحريري هو السياسي السني الاكثر شعبية، لكن لا يعرف ما اذا كانت ستتم تسميته مجددا في ضوء هشاشة التحالفات داخل البرلمان. وتتجه الانظار نحو كتلة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط الذي خرج في صيف 2009 من قوى 14 آذار (الحريري وحلفاؤه) الى موقع وسطي، كونها تحتل احد عشر مقعدا في البرلمان ولا يعرف اين ستصب اصوات نوابها، ما يجعلها بيضة القبان في تحديد اسم رئيس الحكومة المقبل.

وقد التقى جنبلاط السبت في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد الداعم لحزب الله وبحث معه في quot;المستجدات على الساحة اللبنانيةquot;، من دون ان يرشح شيء عن المحادثات. وقوى 14 آذار المدعومة من الغرب، ممثلة حاليا في البرلمان بستين من 128 نائبا، مقابل 57 نائبا لقوى 8 آذار (حزب الله وحلفاؤه).

واكدت التيارات والشخصيات المنضوية في قوى 14 آذار ان مرشحها الوحيد هو سعد الحريري. وتعقد الكتل النيابية المختلفة اجتماعات مكثفة اليوم الاحد من اجل تحديد موقفها من الاستشارات النيابية التي ستستغرق يومين، في ظل خطاب سياسي متشنج الى حد بعيد.

واكد النائب خالد ضاهر من كتلة تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري في تصريح الى تلفزيون quot;المستقبلquot; انه quot;لن يكون هناك رئيس حكومة في لبنان الا الرئيس سعد الحريري او الشخص المكلف منهquot;. وقال ان تكليف اي شخصية غير الحريري quot;يعتبر تحديا للارادة السياسية والشعبية والوطنية والسنية، ومحاولة لزيادة الاحتقان في الشارعquot;.

وصرح النائب علي فياض المنتمي الى حزب الله من جهته بالقول quot;اصبح واضحا للجميع ان المحكمة الدولية، يوما بعد يوم، تؤكد انها اداة تستخدم من القوى الدولية المتنفذة لتصفية الحسابات مع المقاومة وحلفائها، وهي تهدد الاستقرار في لبنان وتزيد علاقة اللبنانيين ببعضهم البعض تعقيدا وتأزماquot;.

واعتبر quot;ان حماية الاستقرار في لبنان يعني بوضوح وجوب نزع مفاعيل هذه المحكمة لبنانياquot;. وفي اطار الاتصالات الجارية لايجاد حل للازمة التي تثير قلقا عربيا ودوليا، التقى رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري الاحد كلا من السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري والسفير المصري احمد فؤاد البديوي.

كما اجتمع مع السفير الروسي ألكسندر زاسيبكين الذي صرح بعد اللقاء بان بلاده لا تزال على موقفها من موضوع المحكمة الدولية. وقال quot;نحن نود ان تستكمل المحكمة الدولية اعمالها من اجل تحقيق اهداف عدة، ومنها معرفة حقيقة ما جرى في لبنان من اغتيالاتquot;.

وشدد على اهمية quot;تجاوز الازمة الحالية في اطار الحفاظ على سيادة واستقلال لبنان والامنquot;. وكان الرئيس اللبناني سليمان تلقى اتصالا هاتفيا مساء السبت من وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون التي عبرت، بحسب بيان صادر عن الرئاسة، quot;عن وقوف الولايات المتحدة الى جانب لبنان في الظرف الراهن، وفقا لما يقرره اللبنانيون انفسهمquot;.

وفي تحرك لافت، زارت السفيرة الاميركية في بيروت مورا كونيلي الاحد النائب نقولا فتوش الذي فاز في الانتخابات النيابية الاخيرة (2009) على لائحة متحالفة مع الحريري، الا انه لخلافات محلية في منطقته (زحلة، شرق)، خرج من كتلته في وقت لاحق من دون ان ينضم الى الطرف الآخر. وفي انقرة، افاد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية الاحد وكالة فرانس برس ان اجتماعا سيعقد الاثنين في دمشق بين قادة تركيا وسوريا وقطر لبحث الازمة السياسية في لبنان.