قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية وأنها غير خاضعة للتفاوض، وذلك خلال كلمة ألقاها أمام طلبة أكاديمية العلوم الأمنية في أريحا. وقال الرئيس عباس quot;نحن لا نتفاوض على القدس فهي لنا، لكن ربما تكون هناك قضايا تخضع للتفاوض كالتعديلات أو التبادلية في الحدود أو قضايا أخرىquot;.

وذكر أن الكثيرين يتحدثون عن حدود عام 1967 لكنهم يتوقفون عند القدس ويقولون أنها خاضعة للتفاوض وقد قلنا لهم في أكثر من مناسبة عندما يسألوننا ماذا بشأن القدس، نقول القدس الشرقية هي أرض محتلة يجب أن يخرج منها الإسرائيليون.

وأضاف: لن نقبل أن يخرجوا من القدس ويقولون رام الله أو أريحا هي عاصمة لكم، لن نقبل حتى لو خرجوا منها وقالوا هذه ليست عاصمة لكم، نقول هذه عاصمتنا وستبقى كذلك. وأشاد رئيس السلطة الفلسطينية بزيارة الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف إلى مدينة أريحا التي وصفها بالتاريخية على الرغم من quot;كل المصاعب التي وضعت في طريقه من أجل أن يلغيها ولكنه أصر في النهاية على أن تكون هذه الزيارة لفلسطين وحدها دون أن يلتفت إلى الجوارquot; في إشارة إلى إسرائيل.

وقال إن الأرض التي بني عليها المتحف الروسي الذي افتتحه مع ميدفيديف في مدينة أريحا يوم الثلاثاء هي ملك لروسيا أعيدت لهم وبنوا عليها متحفا، وجاء الرئيس الروسي لافتتاحه وذلك ضمن الأهداف التي أراد تحقيقها خلال زيارته.

وأوضح بأن المتحف عبارة عن قطعة فنية أثرية نادرة تعبر عن الثقافة والحضارة الروسية في الأرض الفلسطينية، يضم شجرة في محيطه قيل إن عمرها لا يقل عن ألفي عام. وأضاف أن هذا المتحف بالإضافة إلى تعميقه للعلاقات الودية بين الشعبين الروسي والفلسطيني، سيكون منارة للسياح الروس الذين يأتون بالآلاف إلى بلادنا ليطلعوا على التاريخ والمعالم الأثرية والديني. وكان الرئيس الروسي قد وصل إلى مدينة أريحا عبر معبر الكرامة الذي تسيطر عليه إسرائيل قادما من العاصمة الأردنية عمان التي حطت طائرته في مطارها.