قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اعلن الناطق باسم وزارة الداخلية الافغانية زمراي بشاري لوكالة فرانس برس الاربعاء ان مجهولين هاجموا بالحمض الصحافي والكاتب الافغاني المعروف والمثير للجدل رزاق مأمون وسببوا له حروقا في الوجه واليدين.

واوضح ان مأمون تعرض للهجوم بينما كان يغادر شقته في كابول الثلاثاء. وقال ناطق باسم وزارة الصحة كرغار نور اوغلو ان الصحافي نقل الى المستشفى ويعاني من حروق quot;على عشرة بالمئة من جسمهquot; في اليدين والوجه. وقد نقل الاربعاء الى مستشفى عسكري لاسباب امنية.

وظهر رزاق مأمون الذي كان يقدم برنامجا على محطة التلفزيون الخاصة تولو تي في باستمرار على التلفزيون كمحلل سياسي. وقد اثارت تحليلاته جدلا في اغلب الاحيان لانها اعتبرت معادية للباشتون اكبر مجموعة اتنية في افغانستان ينتمي اليها الرئيس الافغاني حميد كرزاي وكذلك قادة طالبان.

وفي كتاب اتهم مأمون مستندا الى وثائق للاستخبارات، سياسيا من الباشتون ومسؤولا حكوميا سابقا بتدبير اغتيال الرئيس الشيوعي الاسبق نجيب الله في 1996. وكانت حركة طالبان عذبت ثم اعدمت نجيب الله الذي لجأ الى مبنى تابع للامم المتحدة، في الايام الاولى من استيلائها على كابول.