قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: رد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الخميس على اعلان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو ان حكومته quot;مستقرةquot; وان على الفلسطينيين الا يعولوا على تغييرها، مؤكدا ان الفلسطينيين لا يريدون الا وقف الاستيطان من اجل استئناف المفاوضات.
وقال عريقات لوكالة فرانس برس مخاطبا نتانياهو quot;ننتظرك انت ان تختار السلام وليس الاستيطان لبدء المفاوضات وحتى تكون شريكا في عملية السلامquot;.

وكان نتانياهو قال في وقت سابق الخميس للاذاعة العامة ان quot;العالم اصبح يعرف ان لدينا حكومة مستقرة (...) هذا الامر سيجبر جيراننا الفلسطينيين على التفكير في طريق دفع عملية السلام قدما بدون انتظار حكومة اخرى للحصول على شروط افضلquot;.
واكد عريقات ان quot;كلام نتنياهو لا اساس له من الصحة. نحن لا نعول على حكومة اسرائيلية جديدة بل ننتظره هو ليكون شريكا حقيقيا في مفاوضات جادة ذات جدوى لشعوب المنطقة وللامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسطquot;.

وشدد المسؤول الفلسطيني على ان quot;الذي بيده مفتاح السلام والمفاوضات الجادة هو نتانياهو لكنه يغلق كل الابواب والى الان اختار فتح باب الاستيطان والقتل والاجتياحات وتهويد القدس الشرقية ومصادرة الاراضي وهدم البيوتquot;.
واضاف ان quot;نتانياهو اختار تدمير اي امل بعملية سلام جاده تنهي الصراع في المنطقة على اساس اقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 عاصمتها القدس الشرقيةquot;، مشيرا الى انه quot;في اللحظة التي يلتزم بها نتانياهو وحكومته في وقف الاستيطان وينفذ ما عليه من التزامات ستبدأ المفاوضات بينناquot;.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي في تصريحه الاذاعي ان quot;التشكيلة الجديدة للحكومة تسمح بتعزيز استقرارها. يجب التحدث اليها. انها مستعدة للسير قدما في عملية السلامquot;.
وادلى نتانياهو بهذه التصريحات بعدما ادى عضوان جديدان في حكومته اليمين الدستورية، اثر استقالة ثلاثة وزراء عماليين هم بنيامين اليعازر (الصناعة) واسحق هرتزوغ (الشؤون الاجتماعية) وافيشاي برافرمان (الاقليات).