قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشاد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بمشاركة الكويت فى معرض السياحة الدولى فى أسبانيا .


مدريد: اشاد الامين العام لمنظمة السياحة العالمية الدكتور طالب الرفاعي بالمشاركة الكويتية في معرض السياحة الدولي (فيتور 2011) الذي تستضيفه اسبانيا معربا عن اعتقاده ان الكويت تمتلك مقومات صناعة سياحية مميزة.
وقال الرفاعي لوكالة الانباء الكويتية عقب اجتماعه مع الوفد الكويتي المشارك في المعرض ان الكويت تمتلك كل عناصر الجذب السياحي وتتمتع ببنية تحتية متقدمة جدا ومؤهلة لتكون قاعدة صناعة سياحية مميزة.
وأشار الى توافر الفنادق والمطارات والموانئ الحديثة والمطاعم ومراكز التسوق الضخمة الى جانب ما تنفرد به الكويت من مناخ ديمقراطي يعد احد اهم مقومات اجتذاب السياح.
ودعا الرفاعي المسؤولين والمعنيين بصناعة السياحة في الكويت الى تبني نمط سياحي يتلاءم مع طبيعة الثقافة وطبيعة الظروف العامة فيها لاسيما من حيث المناخ والتضاريس الجغرافية العامة.
وكان الرفاعي اجتمع مع الوكيل المساعد لشؤون السياحة في وزارة التجارة والصناعة علي عبدالله البغلي الذي يرأس الوفد الكويتي المشارك في المعرض ومديرة ادارة التسويق والعلاقات الخارجية في الوزارة ماجدة بهبهاني في مقر المنظمة في العاصمة الاسبانية الليلة الماضية حيث بحثوا سبل تطوير العلاقات وتعزيز النشاطات السياحية وتوجيهها.
واوضح ان زيارة الوفد الكويتي الى مقر المنظمة جاءت في اطار مراجعة العلاقات الثنائية الوطيدة التي تجمع الكويت بالمنظمة ونشاطاتها مشيرا الى ان الطرفين أنجزا المخطط الشمولي للسياحة في الكويت منذ سنتين فيما تم البحث في الخطوات التنفيذية لتطبيق المخطط الشمولي والانطلاق نحو تثبيت الخطوات كمرحلة متقدمة خلال هذه الزيارة.
واضاف انه تم التطرق ايضا الى سبل تعزيز التعاون مع المنظمة والاستفادة من نشاطاتها في تدريب وتأهيل الكوادر الكويتية سواء عبر ارسال خبراء الى دولة الكويت لاقامة دورات تدريبية هناك أو باستقبال موظفين وطلبة كويتيين في مقر المنظمة في مدريد وتلقي التدريب على يد الخبراء والمهنيين فيها.
وذكر ان السياحة لم تعد تشكل ترفا اجتماعيا فقط بل هي صناعة هائلة توفر وظائف عمل كثيرة وتعد مصدرا للدخل القومي للبلاد ومحركا اقتصاديا مهما يسهم في منظومة التنمية فضلا عن كونها تجارة تسهم في معادلة الميزان التجاري.
ورأى الرفاعي ان لدول الخليج العربي والدول العربية الاخرى مستقبلا واعدا سياحيا مضيفا انه في الوقت الذي يشهد العالم ركودا اقتصاديا كبيرا مترافقا مع تراجع معدلات الحركة السياحية في عدد من المناطق فإن الدول العربية شهدت نمو معدلات السياحة الوافدة اليها بنسبة 14 في المئة ممثلة أكثر من ضعف المعدل العالمي فضلا عن كونها دولا مصدرة للسياح ولاسيما دول الخليج.
وأشار الى ان الدول العربية تنبهت الى اهمية صناعة السياحة وامكاناتها وافاقها المثمرة وأن المنظمة العالمية للسياحة تتعاون مع تلك البلدان على تطوير قطاع السياحة وفق متطلبات واحتياجات كل دولة وبما ينسجم مع خصوصياتها.
واضاف quot;في الوقت الذي يتم التعاون مع السعودية لتنمية السياحة الداخلية والثقافية ومع قطر لتطوير سياحة المؤتمرات ومع عمان لتعزيز سياحة الثقافة فان دولة الكويت تولي اهتماما خاصا لجودة الخدمات والمقاييس والمعايير وتسعى لتطوير سياحة المؤتمرات والاجتماعات الدوليةquot;.
يذكر ان ملكة اسبانيا صوفيا اولت اهتماما خاصا لمشاركة الكويت في معرض (فيتور) حيث زارت الجناح الكويتي لدى افتتاح المعرض يرافقها وزير السياحة مغيل سيباستيان والرفاعي وحيت مستقبليها فيه وفي مقدمتهم سفير الكويت لدى اسبانيا عادل حمد العيار واعضاء السفارة اضافة الى الوفد الكويتي المشارك.
وتعد مشاركة دولة الكويت في المعرض الثانية من نوعها اذ يعد من اهم المعارض العالمية في هذا المجال.
وتعزز الكويت حضورها هذا العام بمشاركة (شركة الخطوط الوطنية) و(شركة المشروعات السياحية) وشركات الخدمات السياحة الكويتية وعدد من الفنادق ووكالات السفر بهدف الترويج للكويت والتعريف بمعالمها وحضارتها وتراثها.