قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانو: قتل اسلاميون مفترضون الاحد جنديا كان يحرس كنيسة في مدينة مايدوغوري بشمال نيجيريا، وفق ما افاد متحدث باسم الجيش النيجيري.
واوضح الليفتنانت ابو بكر عبدالله ان المهاجمين الذين كانوا يستقلون دراجة نارية، اطلقوا النار على الجندي فيما كان يشتري بطاقة لتعبئة هاتفه النقال وجردوه من سلاحه.

وعزز الجيش والشرطة اخيرا اجراءاتهما الامنية حول كنائس المدينة اثر سلسلة هجمات استهدفت مسيحيين، وخصوصا ليلة عيد الميلاد، ما ادى الى ستة قتلى.
وتتهم جماعة بوكو حرام بانها مسؤولة عن مقتل عدد من عناصر الشرطة وزعماء الطوائف، فضلا عن شن هجمات على كنائس خلال الاشهر الاخيرة في شمال نيجيريا.

وتبنت هذه الجماعة المتطرفة هجمات وقعت في 24 كانون الاول/ديسمبر الفائت في مايدوغوري اضافة الى سلسلة اعتداءات في اليوم نفسه في مدينة جوس بوسط نيجيريا، اسفرت عن اكثر من ثمانين قتيلا.