قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعا الجمهوريون في الكونغرس الثلاثاء الى إجراء إصلاح عميق في الامم المتحدة وفي جميع المجالات خصوصا في مجلس حقوق الانسان وتمويل الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وانتهزت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب اليانا روس-ليتنين فرصة عقد مؤتمر حول quot;المشاكل العاجلةquot; في الامم المتحدة لتقترح بان تسحب الولايات المتحدة مساهمتها في الامم المتحدة كوسيلة ضغط.

وتنوي هذه البرلمانية النافذة ان تتقدم بمشروع قانون يتضمن اصلاحات واسعة في الامم المتحدة التي يصفها المحافظون الاميركيون بانها عديمة الفعالية وفاسدة.

وجاء في كلمة روس-ليتنين التي تغيبت عن المؤتمر وتلتها نائبة اخرى عنها ان المساهمات الاميركية يجب ان تكون مشروطة بquot;اصلاح واسع يتيح خصوصا تحويل الميزانية العادية للامم المتحدة في مجال التمويل على اساس طوعيquot;.

واضافت quot;بهذه الطريقة يمكن للمكلفين الاميركيين ان يدفعوا للبرامج والنشاطات التي تخدم مصالحنا وقيمنا واذا رغبت دول اخرى بتمويل اشياء اخرى فبامكانها ان تمولها بنفسهاquot;.

ودعت النائبة الجمهورية الولايات المتحدة الى مقاطعة مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بما في ذلك التمويل، وحتى تعلن وزارة الخارجية ان المجلس لا يضم دولا يشتبه بارتكابها انتهاكات لحقوق الانسان.

كما دعت الى وضع قيود على مساهمة الولايات المتحدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لممارسة ضغط كي لا تحصل دول مثل ايران وسوريا على مساعدة في المجال النووي طالما انها مدرجة على اللائحة السوداء الاميركية للدول الداعمة للارهاب.