قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: نقلت صحيفة quot;موسكوفسكي كومسوموليتسquot; عن مصادر في اجهزة الاستخبارات الاربعاء ان اعتداء في موسكو كان مقررا اصلا ليلة رأس السنة وانه بسبب الانفجار العرضي للقنبلة، نفذت العملية الانتحارية الاثنين في مطار دوموديدوفو.

وبحسب الصحيفة كانت ثلاث نساء ورجل يتحدرون من القوقاز الروسي يخططون منذ تشرين الثاني/نوفمبر لتنفيذ اعتداء في ساحة قبالة الكرملين ليلة رأس السنة. وقالت الصحيفة ان الاجهزة الروسية الخاصة تلقت معلومات بهذا المعنى منتصف كانون الاول/ديسمبر.

وقال مسؤول في الشرطة للصحيفة quot;غالبا ما نتلقى مثل هذه المعلومات من جهاز الامن الفدرالي. بالتأكيد نأخذها على محمل الجد لكننا نتذكر بان هذه التهديدات قد لا تتحقق في معظم الاحيانquot;.

وفي 31 كانون الاول/ديسمبر قد تكون رسالة قصيرة تلقتها الانتحارية على هاتفها النقال عندما كانت لا تزال في منزل في حي كوزمنكي بموسكو شغلت صاعق حزامها الناسف قبل ساعات من توقيت الهجوم.

وقد تكون المجموعة قررت تغيير هدفها وquot;بدأ التخطيط لشن هجوم على المطار بعد فشل هذه العمليةquot; بحسب الصحيفة.

واضافت الصحيفة ان quot;التخطيط للعمل الارهابي في دوموديدوفو تم في شقة في زيلينوغراد (منطقة موسكو) وفقا للاجهزة الخاصةquot;.

وكتبت الصحيفة quot;في 20 كانون الثاني/يناير نفذ عناصر جهاز الامن الفدرالي عملية كبيرة لاعتقال الارهابيين لكنها لم تفض كالعادة الى اي نتيجةquot;.

واعتبارا من الاثنين ذكرت وكالة انباء ريا نوفوستي ان الاجهزة الروسية كانت على علم بان اعتداء كان وشيكا واشارت الى الانفجار العرضي لقنبلة في كوزمنكي في نهاية كانون الاول/ديسمبر.

ولم يعط المحققون الروس في الوقت الراهن اي معلومات عن استنتاجاتهم الاولية في حين يعتبر التمرد في القوقاز الروسي المشتبه به الرئيسي في العملية الانتحارية التي اوقعت الاثنين 35 قتيلا في مطار دوموديدوفو.