قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا البرلمان الأوروبي اليوم الحكومة العراقية إلى حل لجنة إغلاق معسكر أشرف لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة شمال بغداد ووقف التعذيب النفسي ضد سكانه.

وطالب البرلماني الأوروبي في توصيات اصدرها الجمعة جميع الدول الاعضاء في الاتحاد الأوروبي بالعمل على اقناع الحكومة العراقية بحل لجنة اغلاق معسكر quot;أشرفquot; ووقف ممارسة عناصر مخابرات إيران التعذيب النفسى ضد سكان ألمعسكر باستخدامهم 180 مكبرة الصوت واخضاع المعسكر لاشراف امجلس النواب العراقي.

واكد البرلمان الأوروبي ان سكان معسكر أشرف الذي يضم 3400 عنصرا من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بينهم الف من النساء والاطفاق اشخاص محميون بموجب اتفاقية جنيف الرابعة وعلى الأمم المتحدة والولايات المتحدة ضمان حمايتهم. ومن جهتها وصفت رئيس المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي توصيات البرلمان الأوروبي بأنها تجسيد لرأي ممثلي شعوب 47 دولة أوروبية تضم أكثر من مليار نسمة .

واضافت في تصريح صحافي تلقته quot;ايلافquot; ان خطوة الأوروبي تعتبر تحكيما دوليا حازما حيال حقوق سكان أشرف معربة عن أملها ان تتخذ كل من الحكومات الاعضاء في المجلس الأوروبي والولايات المتحدة الاميركية والأمم المتحدة الاجراءات اللازمة لتحقيق ما ورد في هذه القرارات وان لا تسمح لنظام طهران والقوى التابعة له في العراق بممارسة مزيد من القمع ضد سكان أشرف وانتهاك حقوقهم الاساسية بشكل مفجع.

وفي مؤتمر دولي عقد الثلاثاء الماضي في بروكسل طالبت مجموعة من ابرز الأعضاء في البرلمان الأوروبي وكبار المسؤولين في الادارات الاميركية ابان عهود الرؤساء كلنتون وبوش واوباما بينهم جنرال جيمز جونز مستشار الامن الوطني السابق وبيل ريتشاردسون وزير الطاقة الاميركية السابق وممثل الولايات المتحدة الاميركية في الأمم المتحدة في عهد كلنتون ومايكل موكيزي المدعي العام في عهد بوش وجان بولتون مساعد وزير الخارجية والسفير الاميركي في الأمم المتحدة في عهد بوش وكذلك الرئيسة السابقة لمنظمة العفو الدولية طالبوا بضمان حماية سكان أشرف ووضع حد للتعذيب النفسي الذي يتعرضون له.