قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية من ان القوات العراقية تعد لاقتحام معسكرأشرف لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة بشمال شرق بغداد خلال الساعات المقبلة وذلك بطلب من النظام الايراني وبالتنسيق معه وطالبت بتدخل فوري للقوات الاميركية لحماية سكان المعسكر ومنع ارتكاب مجزرة بحقهم ضدهم.

قالت الامانة المقاومة انه بهدف اقتحام المعسكر الذي يضم 3400 من الرجال والنساء والاطفال قد وضع كتيبتي الجيش والشرطة المنتشرين حول اشرف بقواتهما واسلحتهما ومدرعاتهما في حالة تأهب والغيت جميع الإجازات لمنتسبيهما. واشارت الى انه من المقرر ان يتم ارسال قوات تعزيزية إلى أشرف ايضا حيث طالب النظام الايراني القوات العراقية باختطاف مجموعة من سكان المعسكر .

واشارت المقاومة الايراني الى ان الهجوم الذي من المقرر ان يتم الليلة اويوم الغد بعد مغادرة القوات الاميركية لاشرف حيث ان نظاما بغداد وطهران يمهدان لهذا الهجوم منذ اسابيع وزاد من تحضيراته خلال الايام القليلة الماضية . واضافت انه quot;في خطوة عدائية مخالفة للقانون وبأمر من لجنة قمع سكان أشرف في رئاسة الوزراء العراقية قامت القوات العراقية ومنذ الثلاثاء الماضي بإغلاق أحد الشوارع داخل أشرف كان يتنقل فيه السكان منذ 25 عاما وتمنع تنقل السكان وذلك من خلال نشر مجموعة من القوات المسلحة والمدرعاتquot;. وقالت انه غداة ذلك قام اثنان من ضباط الإستخبارات العراقية يدعيان rdquo;النقيب احمد حسن خضيرrdquo; وrdquo;الملازم حيدر عذاب ماشيrdquo; بانزال اثنين من سكان أشرف هما رحمان محمديان وحسين كاغذيان من السيارة التي كانا يستغلانها في أحد شوارع أشرف من خلال تهديدهما بالأسلحة ثم الاعتداء عليهما بضرب مبرح وبكيل من الشتائم وهدداهما بالإعتقال والقتل والطرد القسري.

وفي رسالة بعث بها إلى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في الثاني من كانون الأول(/ديسمبر) عام 2009 كان الدكتور آلخو فيدال كوادراس نائب رئيس البرلمان الاوربي قد ابلغ بان rdquo;صادق كاظم الركابيrdquo; وrdquo;النقيب احمد حسن خضيرrdquo; هما من عملاء النظام الايراني ويعملان في لجنة قمع أشرف ويتلقيان الأوامر من النظام الايراني.

ولفتت المقاومة اهتمام الإدارة الاميركية والأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص له في العراق إلى الهجوم المحتمل من قبل القوات العراقية محذرة من كارثة انسانية جديدة . وطالبت بتدخل فوري للقوات الاميركية وانتشارها في أشرف وكذلك استقرار فريق رصد بعثة الامم المتحدة في العراق quot;يوناميquot; في أشرف لضمان حماية سكانها ومنع ارتكاب مجزرة بحقهم واستخدام العنف ضدهم.

وشددت المقاومة الايرانية على انه يتوجب على الولايات المتحدة الاميركية وتأسيسا على تعهداتها الدولية وبموجب الاتفاق الثنائي التي وقعتها مع سكان أشرف فردا فردا ان تحمي سكان أشرف حيث انها تتحمل المسؤولية حيال اي هجوم يتعرض له السكان .وثلما طالب اغلبية اعضاء الكونغرس الاميركي في قرار مرقم 704 في آذار (مارس) 2010 الرئيس الاميركي بان يضمن حماية سكان أشرف.