قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رد وزير الإعلام السعودى على الإتهامات التى طالت وزارته بعدم متابعة أحداث كارثة جدة،بأن مبنى الوزارة والتلفزيون السعودى أيضاّ تضررت بشدة .


الرياض : رد وزير الإعلام السعودي عبدالعزيز خوجة على الاتهامات التي طالت وزارته بعدم متابعة أحداث كارثة جدة، بأن مبنى الوزارة والتلفزيون السعودي في جدة لحقتهما أضرار شديدة في اليومين الماضية وكشف على صفحته الرسميه على facebook أنه وجه بمتابعة دقيقة لأحداث جدة لتغطية أي قصور سابق.

وقال :quot; لتقييم تغطية الإعلام السعودي الرسمي، آمل متابعة (الإخبارية) وإذاعة البرنامج الثاني، والمنهج: متابعة المستجدات والأضرار والإصلاحات أولا بأول، ومن المصادرالرسمية، الإسهام في مساعدة المنكوبين والمتضررين، تقديم المعلومة الصحيحة ومتابعتها.

ووجه الوزير خوجة بوضع شريط إخباري في القناة الأولى والإخبارية لأخبار الكارثة، وكل المعلومات المتعلقة بها من أرقام طوارئ ومساعدات وغير ذلك.

وتابعquot;حديثي عن انتقاداتكم للتلفزيون في تغطية الكارثة ليس لتبرئة النفس.. إنني متألم مثلكم وأكثر، جراح جدة هي جراح جسدي وروحي وهي المدينة التي منحتني الكثير، إنني أشعر بالتقصير والقصور وأعتذر، لكنكم لا تعلمون أن الوزارة تعرضت لأضرار جسيمة، الموظفون والموظفات احتجزتهم الأمطار في مقار العمل، والمراسلون تعرضوا لأخطار جمة، بالإضافة إلى العديد من التلفيات بسبب الكارثة، انتقاداتكم إن لم أكن أحترمها فإنني أؤيدهاquot;.

وكان عدد من أعضاء مجموعة الدكتور عبدالعزيز خوجة التي تضم 4063 عضوا أنتقدوا تقصير وزارة الإعلام السعودية خلال اليومين الماضيين في متابعة كارثة جدة.