قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير

جمدت بريطانيا اليوم اموال خمسة ايرانيين يشتبه بتورطهم في المؤامرة المفترضة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن.


لندن: اعلنت وزارة المال البريطانية الثلاثاء تجميد اموال خمسة ايرانيين تشتبه الولايات المتحدة بتورطهم في المؤامرة المفترضة لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبيروالتي كشفت السلطات الاميركية النقاب عنها الاسبوع الماضي.
واوضحت الوزارة ان القرار اتخذ بموجب قانون مكافحة الارهاب المعمول به في المملكة المتحدة والذي يجيز تجميد اصول المشتبه بتورطهم بانشطة ارهابية.

وكانت الولايات المتحدة جمدت الاسبوع الماضي اموال هؤلاء الايرانيين الخمسة ومن بينهم اثنان اتهمهما القضاء الاميركي بالضلوع في هذه المؤامرة المفترضة.
والمتهمان هما منصور عرببسيار الاميركي-الايراني الذي اعتقل في نيويورك اواخر ايلول/سبتمبر، وغلام شكوري المنتمي الى فيلق القدس، وحدة النخبة في قوات الحرس الثوري الايراني، وهو لا يزال متواريا ويعتقد انه موجود في ايران.

اما الثلاثة الباقون فهم قاسم سليماني وحامد عبد الله وعبد الرضا شهالي، وهم يشغلون، بحسب الولايات المتحدة، مناصب حساسة في فيلق القدس.
وسليماني مدرج اصلا على لائحة عقوبات الاتحاد الاوروبي لدوره في دعم النظام السوري في قمعه الدموي للحركة الاحتجاجية المطالبة بتنحي الرئيس بشار الاسد.

والاسبوع الماضي اتهمت واشنطن طهران بالتحضير لمخطط يهدف الى اغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير في تفجير على الاراضي الاميركية، في اتهام سارعت الجمهورية الاسلامية الى رفضه متحدثة عن quot;مؤامرة شيطانيةquot; اميركية لقسمة العالم الاسلامي.

ورحبت الولايات المتحدة الأميركية بقرار الحكومة البريطانية تجميد الأصول المالية الخاصة بالأشخاص الخمسة الإيرانيين الذين أعلنت وزارة العدل الأمريكية اتهامهم بالتورط في مؤامرة محاولة اغتيال سفير السعودية لدى واشنطن عادل بن أحمد الجبير وعلاقتهم بما وصفته quot;الأنشطة الإرهابية التي تقوم بها إيران وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيرانيquot;.

وأوضح بيان أصدره المتحدث باسم البيت الأبيض الأميركي تومي فيتوري اليوم الثلاثاء بعد إعلان الخطوة البريطانية أن تلك الخطوة تبعث برسالة quot;قويةquot; بان المجتمع الدولي يرفض تلك الانتهاكات للقوانين الدولية، واصفة إياها بالصارخة.

ساركوزي يدعو الى quot;تشديد العقوباتquot; على ايران
من جهة ثانية اعتبر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الثلاثاء ان محاولة الاغتيال التي اتهمت ايران بالتخطيط لها لقتل السفير الايراني في الولايات المتحدة quot;تثير القلق الشديدquot;، داعيا الغرب الى quot;تشديد العقوباتquot; على طهران.
وقال ساركوزي في مقابلة مع فرانس برس ومحطتين اذاعيتين quot;لقد قدم لنا الاميركيون عناصر غاية في الدقة تؤكد مصداقية هذه المعلومةquot; (التخطيط لاغتيال السفير الايراني)، واعتبر ان هذا quot;الانحراف من قبل القادة الايرانيين يثير القلق الشديدquot;.

واضاف الرئيس الفرنسي ان quot;هذا الانحراف مقلق بالنسبة الى السعي للحصول على سلاح ذري، ومقلق بالنسبة الى تصرف (القادة الايرانيين) ازاء جيرانهم العربquot;.
واعتبر ساركوزي ان على الغرب التحرك quot;عبر تشديد العقوباتquot;.

وردا على سؤال عما اذا كان الايرانيون يسعون الى المواجهة قال الرئيس الفرنسي quot;هناك عدد من المعطيات التي تسمح لنا بالتفكير في ذلكquot;.

كندا تفرض عقوبات على خمسة شركاء مفترضين في المؤامرة

اعلنت كندا الثلاثاء فرض عقوبات جديدة على ايران وتحديدا على خمسة شركاء مفترضين في المؤامرة بهدف اغتيال السفير السعودي في الولايات المتحدة.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد في بيان ان بلاده فرضت قيودا على سفر هؤلاء الاشخاص ومنعت quot;اي كندي او اي كيان كندي من القيام بتعاملات مالية مع الاشخاص المعنيينquot;.

والمستهدفون هم منصور عرببسيار، الايراني الاميركي المعتقل في الولايات المتحدة، وغلام شكوري شريكه الملاحق والذي يعتقد انه ضابط في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، اضافة الى ثلاثة افراد اخرين في هذا الكيان: قائده قاسم سليماني والضابط حميد عبدالله والضابط عبد الرضا شهلاي.

وقامت الولايات المتحدة الاسبوع الفائت بتجميد ارصدة هؤلاء الاشخاص الخمسة، وحذت حذوها بريطانيا الثلاثاء.

واتهمت واشنطن ايران الاسبوع الفائت بانها خططت لاغتيال السفير السعودي في واشنطن، لكن طهران رفضت هذه الاتهامات.

والجمعة الفائت، اعتبر رئيس الوزراء الكندي سيتفن هاربر ان ايران تمثل quot;اخطر تهديدquot; للسلام والامن في العالم.