قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض :أوجدت لجنة الطوارئ والطب الميداني بوزارة الصحة السعوديةأكثر من 80 سيارة إسعاف صغيرة مجهزة كوحدات عناية مركزة متنقلة تعمل في جميع أرجاء منطقة المشاعر المقدسة وتصاحب الحجيج أثناء تنقلهم و55 سيارة إسعاف كبيرة تقوم بنقل المرضى من المراكز الصحية والمستشفيات في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة مدعمه بـ 350 طبيبا وفنيا يتميزون بالقدرة على التعامل مع جميع حالات الطوارئ الطبية واتخاذ القرار السليم في جميع الظروف التي تستدعي التدخل السريع .
وأكد مدير عام الإدارة العامة للطوارئ بوزارة الصحة السعوديةورئيس لجنة الطوارئ والطب الميداني الدكتور طارق بن سالم العرنوس جاهزية أقسام الإسعاف والطوارئ بجميع مستشفيات مكة المكرمة والمشاعر المقدسة واكتمال القوى البشرية المدربة العاملة بها , حيث دُرب جميع العاملين على خطط الطوارئ والإخلاء الطبي في حالات الكوارث، مشيرا إلى مراجعة جميع إجراءات السلامة بالمستشفيات من مخارج للطوارئ وكاشفات للدخان والحرارة ووسائل الإطفاء وأجهزة إنذار, كما اكتملت القوى العاملة بمراكز الطوارئ بجسر الجمرات وعدد 17 مركزا للطوارئ مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية يعمل بها عدد 130 طبيبا وممرضا على مدار الساعة .
ونوه رئيس لجنة الطوارئ والطب الميداني بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر السعودي للاستفادة من خدمة الإسعاف الجوي بواسطة 5 طائرات عمودية تغطي منطقة المشاعر المقدسة ، وقد تم تفقد المهابط في كل من مدينة الملك عبدالله الطبية ومستشفى النور ومستشفى عرفات العام ومستشفى الطوارئ بمنى ومستشفى حراء والتأكد من صلاحيتها لهبوط الطائرات التابعة للهلال الأحمر , إضافة إلى الطائرات العمودية التابعة للقوات المسلحة وطائرات الدفاع المدني وتم إجراء تجارب الهبوط عليها .
وبين الدكتور العرنوس أن خدمات الإسعاف الطبي الميداني المقدمة من الفرق الطبية العاملة على مدارا الساعة تبدأ في العمل الفعلي اعتباراً من يوم 8 ذو الحجة حيث تقدم الخدمة الإسعافية لجميع الحجاج في المشاعر المقدسة وتصطحبهم في تنقلاتهم من عرفات إلى مزدلفة لتستقر معهم في منى في يوم النحر وأيام التشريق الثلاثة وهي بمثابة وحدات عناية فائقة تقوم بعلاج المرضى والمصابين ونقل من تستدعي حالته إلى المستشفيات وتتمكن سيارات الإسعاف الصغيرة من الوصول إليهم في أماكن الزحام الشديد مما يسهم في تقليل المضاعفات والمحافظة على حياة الكثير .