قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اقر البيت الابيض الجمعة بوجود قاعدة للطائرات بدون طيار في اثيوبيا في اطار العمليات في القرن الافريقي، لكنها نفت ان تكون هذه الطائرات مسلحة كما ذكرت صحيفة اميركية امس.
وقال جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما quot;ان الولايات المتحدة تملك منشأة لطائرات استطلاعية غير مسلحة في اثيوبيا في اطار شراكتنا مع الحكومة الاثيوبية بهدف تشجيع الاستقرار في القرن الافريقيquot;.
وكانت صحيفة واشنطن بوست اكدت مساء الخميس نقلا عن مسؤولين اميركيين ان الولايات المتحدة تستخدم مطارا مدنيا اثيوبيا لانطلاق طائرات بدون طيار مسلحة في عمليات لquot;مكافحة الارهابquot; في المنطقة مستهدفة بشكل خاص الاسلاميين في حركة الشباب في الصومال المجاورة.
لكن كارني اكد ان quot;الطائرات بدون طيار لا تقوم بمهمات للقصف من اثيوبياquot;.
وقال quot;ليس هناك قواعد اميركية في اثيوبيا، نحن ملتزمون بحملة كبيرة مستمرة ومتكاملة ضد الارهاب. ونلجأ الى كل موارد القوة الاميركية، أكانت عسكرية ام مدنية ام دبلوماسيةquot;.
واكد المتحدث باسم البنتاغون الكابتن جون كيربي هذه المعلومة لوكالة فرانس برس. وقال بدوره ان quot;هذه الطائرات بدون طيار تستخدم فقط لعمليات مراقبة وليس للقيام بضرباتquot;.
واضاف هذا المتحدث quot;لا يوجد قواعد اميركية في اثيوبيا. انه مطار اثيوبيquot;.
ورفض مسؤول في وزارة الدفاع طلب عدم كشف اسمه الافصاح عما اذا كانت هذه الطائرات بدون طيار تحلق فوق الصومال.
لكنه اضاف quot;نحن بالتأكيد قلقون جدا من عدم الاستقرار في الصومالquot; البلد الذي اجتاحته حرب اهلية لسنوات طويلة ويخضع قسم من اراضيه لسيطرة المتمردين الاسلاميين في حركة الشباب المتطرفة التي تؤكد ولاءها لتنظيم القاعدة.