قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: طلب المجلس الوطني السوري الذي يضم عددا من تيارات المعارضة، الاربعاء من الجامعة العربية quot;تجميد عضويةquot; سوريا، مؤكدا ان دمشق ردت على عرض وساطتها quot;بتصعيد القمعquot;.

وقال المجلس في بيان ان quot;تصاعد القمع الوحشي الذي يمارسه النظام السوري ضد شعبنا الصامد والذي اسفر عن مئات الضحايا خلال بضعة ايام يشكل الرد العملي للنظام على المبادرة العربيةquot;.

واكد المجلس انه quot;يثمن حرص العرب على حقن دماء السوريين وسعيهم الى تجنيب البلاد مخاطر التدخلات الاجنبيةquot;، متهما quot;النظام بانه رد كعادته على هذه الجهود بتصعيد مسلسل القتل والانتقام والاعتقال والتشريدquot;.

واضاف ان quot;السلوك الدموي للنظام (...) استخفاف بالجهود العربية الرامية الى حقن الدماء (...) واستمرار لنهجه في عمليات الاحتيال والمراوغة مما يجعلنا نشدد على أن النظام يحاول كسب الوقتquot;.

ورأى ان quot;دعاوى (النظام) بشأن الحوار والاصلاح زائفة ومخادعةquot;.

واضاف المجلس انه بناء على ذلك، يعيد مطالبته بquot;تجميد عضوية النظام السوري في الجامعة العربية (...) وتوفير حماية دولية للمدنيين بغطاء عربيquot;.

كما دعا الى quot;الاعتراف بالمجلس الوطني السوري ممثلا للثورة السورية والشعب السوريquot;.

وطلب المجلس من quot;كافة أبناء الشعب (...) المزيد من رص الصفوف لإحباط حلقات التآمر الجديدة على حقوق الشعب السوري ولتصعيد الثورة السلمية الشعبية حتى تحقيق طموحات الشعب كاملةquot;.