قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك:اجتمعت لجنة طلبات الانضمام التابعة لمجلس الامن الجمعة في نيويورك واعلنت كما هو متوقع عدم وجود اتفاق بين اعضائها بشان قبول طلب فلسطين عضوا في الامم المتحدة، حسب ما جاء في تقرير صدر عنها الجمعة، في حين كرر الفلسطينيون تمسكهم بالمضي قدما في مطالبتهم بالعضوية الكاملة داخل الامم المتحدة.
وجاء في التقرير ان اللجنة quot;عجزت عن اصدار توصية تحظى باجماع اعضاء مجلس الامنquot; حول الطلب الفلسطيني.

واضاف التقرير الذي اقرت صيغته النهائية الجمعة ان لجنة طلبات الانضمام التابعة لمجلس الامن اجتمعت مرارا quot;حيث ابديت آراء متعارضةquot; من اعضائها خلال هذه الاجتماعات.
الا ان السفير الفلسطيني لدى الامم المتحدة رياض منصور اعلن في تصريح صحافي ان الفلسطينيين لا يزالون quot;مصرين تماماquot; على المضي قدما في مطالبتهم بالعضوية الكاملة في المنظمة الدولية.

وقال منصور quot;سنتشاور مع اصدقائنا وسنكثف جهودنا ونحن مصممون تماما على انجاح هذه العملية ونعتقد باننا سننجحquot;.
واضاف السفير الفلسطيني quot;نحظى بدعم كثيف داخل مجلس الامنquot;.

من جهته قال السفير الالماني لدى الامم المتحدة بيتر فيتيغ quot;لا توجد غالبية لقبول فلسطين في الامم المتحدةquot; اضافة الى وجود تهديد اميركي باستخدام الفيتو.
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قدم في الثالث والعشرين من ايلول/سبتمبر الماضي طلبا لقبول عضوية فلسطين في الامم المتحدة وهو الامر الذي تعارضه اسرائيل والولايات المتحدة بشكل قاطع.

وترى هاتان الدولتان انه لا بد من استئناف المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل بدلا من اتخاذ قرارات من جانب واحد.