قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: خلصت لجنة دراسة طلبات العضوية في مجلس الامن الدولي الى انها غير قادرة على الخروج بتوصية موحدة بشأن طلب انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة، وذلك بحسب مسودة تقرير اطلعت عليها وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وجاء في مسودة التقرير انه quot;تلخصيا لمداولات الاجتماع ال110 للجنة اعتماد طلبات الاعضاء الجدد فان رئيس (مجلس الامن) اعلن ان اللجنة غير قادرة على رفع توصية جماعية الى مجلس الامنquot; بشأن طلب عضوية فلسطين.

واضاف التقرير الذي سيقدم بصيغته النهائية الى مجلس الامن الجمعة خلال جلسة مخصصة لبحث عضوية فلسطين، انه خلال الاجتماعات التي عقدتها لجنة طلبات العضوية، وهي هيئة تابعة لمجلس الامن، quot;كانت الآراء متعارضةquot; حول الطلب الفلسطيني.

ولا تأتي مسودة التقرير على ذكر الدول التي ايدت الطلب الفلسطيني ولا الدول التي عارضته، كما لا تشير الى ما اذا كان اي من الطرفين جمع الاغلبية اللازمة لترجيح الكفة.

وبحسب دبلوماسيين غربيين فانه من المرجح بشدة ان لا يتمكن الفلسطينيون من حشد اغلبية التسعة اصوات اللازمة في مجلس الامن الدولي لاقرار توصية بقبول طلب عضوية دولتهم في المنظمة الدولية.

وبدأ المسعى الفلسطيني في الامم المتحدة بطلب قدمه الرئيس محمود عباس في 23 تشرين الاول/اكتوبر اودع بموجبه الامانة العامة للمنظمة الدولية طلب الترشيح الذي تعارضه اسرائيل بشدة وتؤيدها في هذا الولايات المتحدة التي تشدد على وجوب استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.