قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اثار الفوز الكبير غير المتوقع للسلفيين في المرحلة الاولى من الانتخابات التشريعية التي جرت الاثنين والثلاثاء الماضيين مخاوف في الاوساط المدنية كما اوردت الصحافة المحلية الخميس.

وعنونت صحيفة الشروق المستقلة quot;النور مفاجئة المرحلةquot; في اشارة الى حزب النور السلفي الذي تشير التقدرات الصحافية الى انه حصل على 20 في المائة من الاصوات في هذه المرحلة الاولى من اول انتخابات تشهدها مصر منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك اي تقريبا نفس النسبة التي سجلتها الكتلة المصرية (ليبرالية) وان كان اقل بكثير من الاخوان المسلمين الذي يتجهون الى فوز كاسح.

وقال حسن نافعة استاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة في مقال نشرته هذه الصحيفة ان quot;الخوف اذا هيمنت التيارات الاسلامية على البرلمان فانها قد تؤدي الى نظام ليس ديموقراطيا واستبدادي بملامح دينية او ديني قمعي او يميني عنصريquot;.

واضاف quot;راينا انواعا كثيرة من الاستبداد يتخفى تحت عباءات ايديولوجية مختلفة ولا نريد استبدال استبداد مبارك بنظام استبدادي دينيquot;.

وكان النور متحالفا مع حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للاخوان المسلمين، قبل ان ينفصل عنه ليشكل التحالف الاسلامي.

ويدعو النور الى تطبيق الشريعة في كل مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وذكرت صحيفة الاهرام الحكومية quot;السلفيون يفجرون مفاجاة ويتفوقون على الحرية والعدالة في عدة دوائرquot;.