قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رحب البيت الابيض الخميس بالعقوبات المشددة التي اعلنها الاتحاد الاوروبي الخميس ضد ايران وسوريا، معتبرا انها تترجم quot;تصميم المجتمع الدوليquot; حيال هذين البلدين.

واعلن جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك اوباما في بيان quot;نرحب بتصميم الاتحاد الاوروبي على ممارسة ضغط على هذين النظامين بهدف وضع حد لاعمالهما غير المقبولة، اضافة الى استعداده لبحث اجراءات اخرى في المستقبلquot;.

وفي وقت سابق الخميس، اعلن الاتحاد الاوروبي عقوبات جديدة ضد سوريا التي تشهد قمعا داميا لحركة احتجاج ضد نظام الرئيس بشار الاسد. واشارت اخر حصيلة للامم المتحدة الى ان اعمال العنف هذه اسفرت عن مقتل اربعة الاف شخص على الاقل منذ اذار/مارس.

وتنص عقوبات الاتحاد الاوروبي خصوصا على حظر تصدير تجهيزات لصناعة الغاز والنفط الى سوريا او معدات تتيح مراقبة الاتصالات عبر الانترنت والاتصالات الهاتفية.

وفي الملف الايراني، شدد الاتحاد الاوروبي عقوباته ضد الجمهورية الاسلامية بسبب برنامجها النووي المثير للجدل بعد يومين من الهجوم على سفارة بريطانيا في طهران وتخريبها، مهددا في الوقت نفسه باستهداف قطاعي المال والنفط في ايران من الان وحتى نهاية كانون الثاني/يناير.

وقرر وزراء الخارجية الاوروبيون المجتمعون في بروكسل تجميد اصول 143 شركة ومنظمة ايرانية جديدة و37 شخصا اضافيا ممنوعين ايضا من الحصول على تاشيرات.

وياتي هذا القرار في اعقاب تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية جاء يدعم اشتباه الغربيين في ان طهران عملت على صنع سلاح ذري، على الرغم من نفي ايران المتكرر لذلك.

وقرر الاتحاد الاوروبي من جهة اخرى quot;العمل على عقوبات اكثر قسوة وغير مسبوقة ضد قطاعي المال والنفطquot;، كما اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه.