قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما:اصيب المدير العام لوكالة جباية الضرائب في ايطاليا بجروح الجمعة في روما جراء انفجار طرد ملغوم بعد يومين من اعتداء مماثل استهدف رئيس دويتشيه بنك اعلن فوضويون ايطاليون مسؤوليتهم عنه.
وبدأ تحقيق في quot;اعتداء ارهابيquot;، كما قال متحدث باسم شرطة روما.

واضاف المتحدث لوكالة فرانس برس ان الطرد الذي وصل بالبريد quot;انفجر عندما فتحه المدير الذي اصيب في يده وعينيهquot;.
وسارع رئيس المجلس ماريو مونتي الى الاعراب عن quot;تضامنهquot; مع المدير المصاب ماركو كوتشانيا (50 عاما) الذي كان الطرد مرسلا باسمه.

وكتب مونتي في بيان ان quot;اكيتاليا تقوم وستستمر بالقيام بواجبها في اطار الاحترام التام للقوانين. وهي وظيفة اساسية لعمل الدولة، ولن يكون ممكنا من دونها تقديم خدمات للمواطنين وعائلاتهمquot;.
واكيتاليا شركة عامة تملك 51% من اسهمها ادارة الضرائب الايطالية و49% الهيئة الايطالية للامن الاجتماعي والتقاعد.

واوضحت انسا ان الطرد كان مرسلا الى مدير مكتب اكيتاليا ماركو كوتشانا وانه انفجر في الساعة 12,30 (11,30 ت غ). وتم ارسال خبراء مفرقعات الى المكتب لمعاينة الحادث الذي فتحت شرطة مكافحة المافيا والارهاب (ديغوس) تحقيقا بشانه.
والخميس ضبطت في اخر لحظة رسالة مفخخة تحتوي على مادة مفجرة شديدة الخطورة كانت مرسلة الى مدير دويتشيه بنك، اكبر بنوك المانيا، يوسيف اكرمان.

وتبنت الاعتداء منظمة فوضوية ايطالية تدعى quot;فيديراسيوني انارشيكا انفورماليquot; (الاتحاد الفوضوي) التي سبق ان تبنت عدة عمليات من هذا النوع.
وفي رسالة التبني التي عثر عليها داخل الرسالة الملغومة اشارت المنظمة الى quot;ثلاثة انفجارات ضد بنوك ومصرفيينquot;.