قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دي موين: دافع نيوت غينغريتش المرشح الاوفر حظا لتمثيل الجمهوريين في السباق الى البيت الابيض، مساء السبت في مناظرة في دي موين (ايوا)، عن نفسه في مواجهة منافسيه وعلى رأسهم ميت رومني.

فبعد دقائق من بدء المناظرة التي نظمتها شبكة ايه بي سي وصحيفة دي موين ريجيستر، قبل ثلاثة اسابيع من موعد اول انتخابات تمهيدية، انتهز رومني الفرصة التي منحت له ليشدد على الفروق بينه وبين غينغريتش.

وقال quot;يمكننا ان نبدأ بفكرته اقامة مستعمرة على القمر لاستخراج المعادن منهquot;، مثيرا ضحك الجمهور. واضاف انه يعارض ايضا فكرة غينغريتش تشغيل الاطفال الفقراء لتعليمهم قيمة العمل.

واكد رومني مجددا انه امضى حياته quot;في القطاع الخاصquot; وليس سياسيا في واشنطن، مثل غينغريتش.

ورد غينغريتش بحدة ان quot;السبب الوحيد الذي لم يتحول فيها (رومني) الى سياسي محترف هي هزيمته امام تيد كينيدي في 1994quot; في انتخابات مجلس الشيوخ.

من جهتها، هاجمت المرشحة المحافظة المتشددة ميشال باكمان بشدة غينغريتش ورومني معا، موضحة انهما يدافعان عن افكار معتدلة جدا مثل برنامج لاصلاح القطاع الصحي قريب جدا من برنامج اوباما او انقاذ المصارف الكبرى في وول ستريت.

ورد غينغريتش على باكمان بالقول ان quot;هذا غير صحيح اطلاقاquot;.

وبعد ذلك اكد رومني quot;اعرف نيوت غينغريتش انه صديق لكننا لسنا نسختين متطابقتين واعدكم بذلكquot;.