قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين أن بلاده طالبت إيران باستعادة طائرة الاستطلاع الأميركية من دون طيار التي استولت عليها طهران في الأسبوع الفائت.

وإذ رفض التعليق على ما اعتبره quot;قضايا استخباراتيةquot;، قال أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في شأن هذه الطائرة quot;لقد طالبنا باستعادتها. وسنرى كيف سيرد الإيرانيونquot; على هذا الطلب. ولم تؤكد واشنطن رسميًا حتى الآن أن هذه الطائرة أميركية.

ولاحقًا، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون quot;لقد تقدمنا بطلب رسميquot;، لكنها تداركت quot;بالنظر الى سلوك ايران حتى الان، لا نتوقع ان تلبيquot; هذا الطلب. واكدت ان واشنطن لا تزال quot;تؤمن بشدة بالنهج الدبلوماسيquot; لمعالجة خلافاتها العديدة مع الجمهورية الاسلامية.

لكنها كررت ان تشديد العقوبات الاميركية على ايران لا يزال ممكنًا، لأن quot;الطريق الذي تسلكه إيران خطر بالنسبة اليها وبالنسبة الى المنطقةquot;.
وليست هناك علاقات دبلوماسية بين الولايات المتحدة وايران، اللتين تتواصلان عادة عبر السفارة السويسرية في طهران.

وكانت طهران اعلنت ان وحدات الحرب الالكترونية التابعة لها استولت في الرابع من كانون الاول/ديسمبر على طائرة من دون طيار دخلت الأجواء الإيرانية من افغانستان.

وعرض التلفزيون الإيراني الخميس مشاهد، قال انها لهذه الطائرة الحديثة. واوضح مسؤولون اميركيون رفضوا كشف هوياتهم ان الطائرة كانت تقوم بمهمة استطلاع لحساب وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية. وذكرت الصحافة الاميركية ان الطائرة كانت تراقب مواقع نووية ايرانية.