قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوتاوا: أعلنت كندا الخميس أنها ستقوم بإجلاء رعاياها من سوريا، وقالت إن الوضع في هذا البلد quot;يزداد تدهورًاquot;، داعية مواطنيها إلى مغادرته.

وقال وزير الخارجية جون بيرد إن أوتاوا quot;أصدرت توجيهات إلى مسؤوليها بالقيام بعملية إجلاء طوعية خلال الشهر المقبلquot;، وفي الوقت عينه تدعو الكنديين إلى quot;مغادرة سوريا فورًا بأي وسيلة متاحة، طالما لا تزال الخيارات موجودةquot;.

وتدعو أوتاوا مواطنيها إلى مغادرة سوريا منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي. إلا أن بيرد حذر الآن من أن quot;الوضع المتدهور والعقوبات، التي تفرضها الجامعة العربية على سوريا، سيكون لها تأثير كبير على حركة النقل الجوي التجاريquot;.

وأضاف أن المسؤولين الكنديين في دمشق قد لا يتمكنوا من تقديم وثائق السفر اللازمة لأي شخص يختار مغادرة سوريا بعد 14 كانون الثاني/يناير، كما إن وسائل النقل التجاري قد لا تصبح متوافرة بعد ذلك.

وفرضت السلطات السورية قيود سفر quot;كبيرةquot; على الدبلوماسيين الكنديين في البلاد، مما جعل من الصعب عليهم تقديم المساعدة القنصلية في حالات الطوارئ. وأضاف quot;اليوم نعلن عن الإجلاء الطوعي لجميع الكنديين في سوريا.. الوقت المناسب لمغادرة سوريا هو الآنquot;.