قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف تنقل بالصور أجواء المعتصمين في ميدان التحرير

شارك عشرات الآلاف من المتظاهرين المصريين فيتظاهرة quot;جمعة الرحيلquot;في ميدان التحريرضد الرئيس المصري حسني مبارك الذي يتولى الحكم منذ ثلاثين عامًا، بعد عشرة ايام من بدء انتفاضتهم لإسقاط نظامه. وقال خطيب الجمعة في الميدان أن مسلمين ومسيحيين شاركوا في الاحتجاجات.


القاهرة: أدى عشرات آلاف المتظاهرين صلاة الجمعة في ميدان التّحرير بوسط القاهرة الذي اصبح معقلاً لحركة الاحتجاج المطالبة منذ 11 يومًا برحيل الرئيس المصري حسني مبارك والذي بدأ يتوافد إليه الآلاف منذ الصباح استعدادًا لـquot;جمعة الرحيلquot;.

وخطب امام الجمعة الشيخ خالد المراكبي في المتظاهرين قائلاً quot;لا تسمعوا لهؤلاء الذين يريدون اجهاض ما تقومون بهquot; في اشارة الى دعوة السلطة للتهدئة بعد اعلان الرئيس مبارك عدم ترشحه لولاية جديدة.

واضاف quot;لا للظلم لا للاحتكار لا للمهانة لا لما ترفضه القيم نطالبكم بالثبات حتى النصرquot; مشدًّدا quot;نطالب بتغيير النظام وبتعديل الدستور والافراج عن المعتقلين والغاء قانون الطوارئ النقطة السوداء في تاريخناquot;.

وأكد الخطيب الذي ينتمي الى جماعة انصار السنة المحمدية وهي مجموعة سفلية غير سياسية تدعو الى محاربة البدع والخرافات والتمسك بالسنّة والقرآن، quot;ليس لنا اي حزب يعبر عنا وعن مطالبنا. الكل جاء مسلم مسيحي جاء ليعبر عن حقه المسلوبquot;.

وقال ردًّا على دعوة السلطة الى الحوار quot;الذي يريد ان يفاوض عليه ان يأتي هنا ويتكلمquot;. وقام المصلون على الاثر باداء صلاة الظهر جمعًا ثم صلاة الغائب على ارواح القتلى التي عندها اجهش الخطيب في البكاء ومعه جموع المصلين. وعقب الصلاة دبت حالة حماس قوية بين المتظاهرين الذين اخذوا يهتفون بكل قوة quot;ارحل ارحلquot; وquot;يا رئيس صح النوم النهاردة اخر يومquot;.

هذا وقام مجهولون بإطلاق قذيفة ار بي جي على مقر جهاز مباحث امن الدولة في مدينة العريش في شمال مصر بالقرب من الحدود مع قطاع غزة، بحسب ما افاد شهود ومصدر امني.

وادت اصابة المبنى بالقذيفة الى اشتعال النيران في بعض اجزائه وتهشم زجاجه غير انه لم يعرف بعد ان كانت قد وقعت اصابات ام لا، بحسب الشهود. والقى متظاهرون الجمعة كذلك قنبلة يدوية على مقر مديرية شمال سيناء في العريش ولكنها سقطت في فناء المبنى، ولم تؤدِّ الى وقوع اضرار او اصابات.

وكان متظاهرون قد أضرموا النيران الجمعة الماضي النيران في مقر قديم لجهاز مباحث امن الدولة في العريش الجمعة الماضية. ويتهم المواطنون في شمال سيناء جهاز مباحث امن الدولة بالقيام باعتقالات تعسفية وبتعذيب المعتقلين.

واكد رئيس الوزراء المصري احمد شفيق الجمعة ان مطالب المحتجين الذين يطالبون منذ 11 يومًا باصلاحات ديمقراطية وبرحيل الرئيس المصري حسني مبارك تحققت بنسبة 95 في المئة.

واعتبر شفيق في تصريح لقناة الحرة التلفزيونية انه quot;تمت الاستجابة للمطالب بنسبة 95%quot; موضحًا انه quot;حصل التزام كامل بأن الرئيس لن يعود ثانية للترشيح وان نجله لن يترشح ايضًاquot;..

وردًّا على سؤال عن المطالبة برحيل مبارك الان اعتبر شفيق ان الرئيس مبارك يجب ان يكمل ولايته لـ quot;تحقيق خروج مشرف للرئيسquot; مؤكدًا ان الكثير من المصريين يؤيدون ذلك.

وقال quot;يمكن ان يكون هناك اضعاف هذا العدد لا يريدون تنحي الرئيس مبارك اليوم ويرفضون الخروج غير المحترم للرئيسquot;.

واضاف quot;الاغلبية ترى ان تنتهي الامور بتكريم طبيعي لرئيس ادى مدة سلطة طويلةquot; وان يتم ذلك quot;باسلوب متحضر يتناسب مع طبيعة الشعب المصريquot;.

وقبل ساعات من تظاهرات quot;جمعة الرحيلquot; قالت صحيفة نيويرك تايمز ان الولايات المتحدة تبحث مع مسؤولين مصريين استقالة مبارك فورًا ونقل السلطة الى حكومة انتقالية برئاسة نائب الرئيس عمر سليمان. وكتبت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين في ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما ودبلوماسيين عرب، ان الخطة المطروحة والتي تقضي بقيام حكومة انتقالية برئاسة سليمان تهدف الى الحصول على دعم الجيش المصري.

وكان مئات المصريين بعضهم محملا بالمواد الغذائية التي كانت شحيحة الخميس لدى المتظاهرين، يقفون طابورًا صباح الجمعة عند نقطة تفتيش اقامها الجيش عند مدخل جسر قصر النيل على بعد قرابة 500 متر من ميدان التحرير.

وتمركز الجيش في ميدان الجلاء الذي يبعد اكثر من كيلومتر عن ميدان التحرير، وأغلق الطريق امام حركة سير السيارات ولكنّه يسمح بعبور المشاة. ويأمل المتظاهرون في ان يكون حجم المشاركة في تظاهرات الجمعة مماثلاً على الاقل ليوم الثلاثاء الماضي عندما تجاوزت اعداد المحتجين في انحاء مصر المليون شخص.

بالمقابل أطلقت الاوساط الموالية للرئيس مبارك شعار quot;يوم الوفاءquot; في اشارة الى تمسكهم بالرئيس المصري حتى نهاية ولايته الخريف المقبل، إلا أنه لم يعلن بعد عن اي تجمعات او تظاهرات لهم كما حصل الاربعاء الماضي.

ودفعت الضغوط الخارجية على ما يبدو السلطات المصرية الى التأكيد على عدم التعرض للمتظاهرين المحتجين خلال تظاهراتهم. ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية في ساعة متأخرة من ليل الخميس الجمعة عن رئيس الحكومة المصرية احمد شفيق انه اصدر quot;توجيهاتهquot; الى وزير الداخلية محمود وجدي بعدم quot;التعرض لاي مسيرات سلمية الجمعةquot;.

وفي واشنطن، اعلن رئيس هيئة اركان الجيوش الاميركية الاميرال مايك مولن مساء الخميس ان قادة الجيش المصري quot;اكدوا له مجدّدًاquot; انهم لن يفتحوا النار على المتظاهرين، قبل ساعات من تظاهرة الجمعة. وقال مولن في مقابلة تلفزيونية انه quot;خلال المحادثات التي اجريتها مع قيادتهم العسكرية، اكد لي (العسكريون) مجدّدًا انهم لا ينوون فتح النار على شعبهمquot;.

وقالت الصحافية كريستيان امانبور من شبكة ايه بي سي الاميركية ان نائب الرئيس المصري عمر سليمان اكد لها الخميس حين التقته على هامش مقابلة اجرتها مع الرئيس حسني مبارك في القاهرة quot;لن نسمح ابدا باللجوء الى القوة ضد الشعبquot;. وبعد ليلة هادئة نسبيًا مقارنة بالليالي السابقة بدأ المناهضون للرئيس مبارك بالتدفق صباحًا الى ميدان التحرير، حيث شوهد العشرات يدخلون محملين بالطعام والماء الى المعتصمين هناك.

وكان اركان الحكم قدتسابقوا الخميس في اطلاق الخطوات الانفتاحية لتبريد الاجواء اثر موجة الادانات الدولية لاعمال العنف في القاهرة. فقد قدم رئيس الحكومة quot;اعتذارًاquot; عما حصل الاربعاء من مواجهات نتيجة وصول مجموعات مؤيدة للرئيس مبارك الى ميدان التحرير، واعتبر ان الهدف من هذا العمل كان احداث quot;شغبquot; واعدًا بالتحقيق في الامر والاقتصاص من الفاعلين.

ودعا المحتجون الى تظاهرة مليونية في جميع انحاء مصر تخرج من المساجد بعد صلاة الجمعة كما حصل الجمعة الماضي. وعشية quot;جمعة الرحيلquot;، تم توقيف سبعة من قيادات المحتجين في ميدان التحرير بعد زيارة قاموا بها للمعارض المصري البارز محمد البرادعي.

وقال نائب الرئيس المصري في مقابلة مع التلفزيون المصري الخميس انه بدأ اجراء حوار مع احزاب معارضة وشخصيات سياسية مؤكدًا ان الحوار سيشمل الاخوان المسلمين ولكنه لم يوضح ان كانت الدعوة وجهت الى البرادعي ام لا. وترفض الاحزاب السياسية الرئيسة والاخوان المسلمون والبرادعي حتى الان البدء في اي حوار قبل تنحي الرئيس المصري.

فيديو يظهر سيارة تقوم بدهس مجموعة من المحتجين في ميدان التحرير