قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: صور التلفزيون الليبي، أمس، المظاهرات الحاشدة التي شهدتها العاصمة الإنجليزية لندن أول من أمس على أنها مظاهرات لطلاب بريطانيين وعرب وأفارقة ضد ما سماه laquo;العدوان الصليبي الغاشم الذي تشنه قوات التحالف الدولي على ليبياraquo;، وفقا لما أذاعته قناة الجماهيرية الليبية المملوكة للدولة. ووفقاًلصحيفة quot;الشرق الأوسطquot; فقدأشادت المحطات الليبية المختلفة بـlaquo;وعي الشعوب الغربية وضغطها على حكوماتها التي وصفت ضرباتها العسكرية بالصليبيةraquo;.

وعرفت لندن مظاهرات حاشدة ضد سياسات الحكومة الاقتصادية، وتجمع في لندن ما يقرب من 250 ألف متظاهر قدموا من جميع أنحاء البلاد لمطالبة الحكومة بالتراجع عن خططها القاسية بتخفيض الإنفاق الحكومي، وتقليص الخدمات العامة، ولم ترفع المظاهرات أي لافتات تدين الهجمات الجوية التي تشنها قوات التحالف الدولي على ليبيا.

وبينتالصحيفة أنالتلفزيون الليبي استغل مقتطفات يشير فيها بعض المتظاهرين لإنفاق بلادهم على الحروب، على أنه رفض للتدخل الدولي في ليبيا. ونقلت وسائل الإعلام عن كايت هادسون، من حملة نزع الأسلحة النووية، التي شاركت في المظاهرة قولها: لماذا دائما نجد الأموال للحرب. النمو إلى انخفاض، وأرقام البطالة وصلت إلى مستوى قياسيraquo;، وهو ما استغله التلفزيون الليبي فيما يبدو للإيحاء لمواطنيه بأن الشعوب الغربية تعارض الهجمات الجوية على طرابلس.

كما أشار التلفزيون الليبي إلى احتشاد آلاف الأشخاص في العاصمة الإسبانية، مدريد، وصور الأمر على أنه تظاهر ضد الهجمات الجوية ضد طرابلس. وتشير quot;الشرق الأوسطquot;إلى أن جماعات حقوق الإنسان ومنظمات اجتماعية أخرى كانتقد نظمت مسيرة تحت شعار laquo;من أجل تحرير الشعوب العربيةraquo;، بالإضافة إلى خروج مظاهرة أخرى مناهضة للحرب داعية الحكومات لوقف الهجمات الجوية على ليبيا أمام قاعدة روتا البحرية ولكن قادة المظاهرات أكدوا أن أجنداتهم تختلف تماما مع سياسة القذافي وأنهم لا يعتقدون أن الحل العسكري سيضع حلا حاسما للأزمة الليبية، معربين عن تخوفهم من أن تلك الضربات قد تزيد القذافي قوة في حال فشلت في القضاء عليه.

وكانت إحدى المذيعات الرئيسيات في التلفزيون الليبي خصصت حلقة من برنامجها حول laquo;حرمة تبني الأطفال في الإسلامraquo; على خلفية laquo;تبني مجلس الأمن للقرار رقم 1973 الخاص بفرض منطقة حظر جويraquo;، قائلة إن التبني محرم شرعا في الإسلام، وإن الدول التي laquo;تبنت قرار الحظرraquo; تخالف الشريعة الإسلامية.