قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلنت الحكومة الإيطالية على لسان وزير الداخلية روبرتو ماروني التوصل لإتفاق مع الطرف التونسي حول سبل التصدي لأزمة المهاجرين التونسيين.

وصرح ماروني المتواجد في تونس للصحافيين بأن تفاصيل الاتفاق ستعلن في وقت لاحق خلال مؤتمر صحافي بمقر السفارة الإيطالية في العاصمة تونس.

وكان رئيس الحكومة المؤقتة في تونس الباجي قائد السبسي قال في وقت سابق من الثلاثاء، انه تم الاتفاق مع ايطاليا على تسوية وضعية المهاجرين التونسيين غير الشرعيين في ايطاليا.

ونقلت وكالة الانباء الحكومية عن الباجي قوله في لقاء حواري جمعه برئيس وأعضاء الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة والاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي، إن quot;السياسة الخارجية للبلاد سياسة تحكمها ضوابط وتقاليد تحتكم الى الشرعية الدوليةquot;، مضيفا ان الجهود المبذولة في الاونة الاخيرة من قبل الحكومة المؤقتة quot;افضت الى التباحث والتفاوض بشان عديد الملفات الهامةquot; على رأسها quot;ملف المهاجرين غير الشرعيين سيما بايطاليا حيث تم الاتفاق على تسوية وضعية 22 الف تونسي وهو امر لم يسبق ان سجلته السياسة الخارجية التونسيةquot; ،حسب قوله.

وكان الوزير الاول التونسي قد بحث امس في تونس مع رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلسكوني العلاقات بين البلدين وملف الهجرة غير الشرعية.

وقد عاد ماروني، الذي رافق برلسكوني في زيارته أمس، إلى تونس لمتابعة أعمال لجنة تقنية إيطالية-تونسية مشتركة ظلت في اجتماع متواصل لتحديد ملامح الاتفاقية بين البلدين في ما يتعلق بطرق التصدي للهجرة السرية وكيفية التعامل مع الآلاف من التونسيين الذي وصلوا إيطاليا بحرا في الفترة التي عقبت سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي.