قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن النائب الاميركي الجمهوري السابق كورت ولدن عبر صحيفة نيويورك تايمز انه في ليبيا بدعوة من مقربين من القذافي وانه سيحاول لقاءه، الامر الذي وصفته ادارة اوباما بانه مبادرة خاصة.

وقال ولدن في مقال quot;هدفنا هو لقاء العقيد القذافي اليوم واقناعه بالتنحي عن السلطةquot;. واضاف النائب السابق (1987-2007) انه على راس وفد خاص تلقى دعوة من مدير مكتب القذافي، موضحا ان ادارة اوباما واعضاء في الكونغرس على علم بزيارته.

وقال مارك تونر المتحدث باسم وزارة الخارجية ان ولدن quot;لا يحمل رسالةquot; من ادارة اوباما، مضيفا quot;لا اعرف ان كان ذلك سيساعد ام لاquot;.

ولم تعلن واشنطن عن مسعى رسمي للتحاور مع معسكر القذافي. وكان الدبلوماسي كريس ستيفنز وصل الثلاثاء الى بنغازي كموفد لدى الثوار وللاطلاع على اهدافهم.

وقال ولدن ان على بلاده ان تلعب quot;دورا حاسما في مساعدة الليبيين على تشكيل حكومة جديدةquot; واقناع القذافي بالتخلي عن السلطة هي الخطوة الاولى.

وشدد على ضرورة وقف اطلاق النار قائلا quot;التقيته ما يكفي من المرات لكي اعرف ان القصف لا يكفي لحمله على الرضوخquot;.

وقال نظام القذافي انه مستعد للحوار شرط ان يلقي الثوار السلاح.

كما دعا ولدن الى الحوار بين القذافي والمعارضين وتشكيل لجنة مكلفة التفكير في المستقبل المؤسساتي لليبيا.

وقال ان سيف الاسلام يمكن ان quot;يلعب دورا بناءquot; في هذه المهمة.

لكن المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار رفض الاثنين فكرة ان يتولى سيف الاسلام قيادة الفترة الانتقالية.