قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قتل عدة أشخاص الثلاثاء في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في مدينة بانياس السورية، فيما أفرجت السلطات عن بعض المعتقلين.


اعلن مصدر رسمي الاربعاء ان مواجهات وقعت الثلاثاء في مدينة بانياس الساحلية بين الجيش وقوات الامن من جهة وquot;مجموعات مسلحةquot; من جهة اخرى اسفرت عن مقتل عدد من الاشخاص بينهم عنصر من الجيش.
واضافت ان بين القتلى كذلك ثلاثة من quot;افراد العصابةquot; وquot;عدد من المدنيينquot;، بالاضافة الى جرح اكثر من 16 شخصا.

وذكرت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان مواجهة quot;اسفرت عن استشهاد عنصر من الجيش وجرح اثنين بالاضافة الى جرح 6 من عناصر القوى الامنية وعن مقتل 3 من افراد المجموعة المسلحة الاجرامية واصابة ثمانية اخرين بجروحquot;
واوضحت الوكالة ان بانياس quot;شهدت جريمة جديدة نفذها القتلة المجرمون قبل ظهر امس الثلاثاء حيث قاموا بالاعتداء على القوى الامنية وحاولوا قطع الطرق العامة واطلقوا النار بشكل عشوائي لترويع الناس مما ادى الى وفاة عدد من المدنيين الابرياء وجرح عدد اخر من القوى الامنية التي طلبت المساعدة من الجيشquot;.

واضافت الوكالة انه quot;تم التصدي للمجرمين القتلة ومداهمة اماكنهم مع الحرص الشديد على تفادي وقوع اصابات بين المدنيين العزل وتمت ملاحقة فلول افراد المجموعة المسلحة الاجرامية الى خارج القرى والتجمعات السكنيةquot;.
كما كشفت عن quot;القبض على عدد من المخربين والمشتبه بهم وتقديمهم الى العدالة والاستيلاء على سيارة سياحية يستخدمها اربعة من المخربينquot;.

ولفتت الى ان المواجهة جرت في quot;إطار استمرار القوى الأمنية المختصة بالبحث عن المجموعات المسلحة التي قامت بعمليات القتل والإجرام في مدينة بانياس وضواحيها وملاحقة أفرادها الذين اعتدوا على وحدة عسكرية كانت تتحرك على طريق عام طرطوس اللاذقية بتاريخ 11 نيسان/ابريل الجاريquot;

وكانت وحدة تابعة للجيش تعرضت الاحد لكمين مسلح على طريق قرب بانياس ما ادى الى مقتل تسعة عسكريين بينهم ضابطان واصابة عدة جنود بجروح.

من جهة ثانيةأكد دانيال سعود رئيس لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الانسان في سوريا لـquot;ايلافquot; أن السلطات السورية quot; أفرجت اليوم عن عشرات المعتقلين من مدينة بانياس الساحلية وقرية البيضة الواقعة جنوب شرق بانياسquot; .

وأشار، وهو يقطن مدينة بانياس، الى quot;أنّ هناك معتقلين آخرين لم ُيفرج عنهم على خلفية الشك في تورطهم باستخدام وحيازة أسلحةquot;.

وقال:quot;قامت النساء باطلاق الزغاريد في أنحاء بانياس احتفالا بالافراج عن المعتقلين.
الا أن مصدر آخر في مدينة بانياس قال لـquot;ايلافquot; لقد اعتقلوا اكثر من 350 شخصا من مدينة بانياس وريفها على الأقل ، وأفرجوا فقط عن حوالي 150 معتقلا ، لافتا الى عدم وجود احصائيات دقيقة في ظل حملة الاعتقالات الكبيرة .

وأوضح quot;أن بعض الافراجات التي تمت اليوم جاءت بعد التظاهرات التي قمن بها الالاف من النسوة والاطفال في طريق طرطوس - بانياس للافراج عن المعتقلين quot;.

وأكد المصدر تكليف العميد اياد المحمود بأمر من الرئيس السوري بشار الأسد بتشكيل وفد عالي المستوى لدراسة مطالب أهالي بانياس وتنفيذها بأسرع وقت ممكن لامتصاص النقمة الشعبية هناك.

وكانت آلاف النسوة والاطفال من قرية البيضة والقرى المجاورة لها ، قاموا باعتصام اليوم الاربعاء على طريق عام بالقرب من مدينة بانياس الساحلية للمطالبة باطلاق سراح مئات المعتقلين ، بحسب مقطع ظهر على اليوتيوب .وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان ان الاعتصام كان quot;للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين الذين اعتقلوا يوم أمس (الثلاثاء) خلال الحملة الامنية التي شنتها القوات السورية في البلدة والقرى المجاورة لها وتضامنا مع مدينة بانياس المحاصرةquot; منذ يومين ، وأشار الى ان الامن quot;اعتقل بين 150 ومئتي شخصquot; في قرية البيضة.

وكانت قرية البيضة تعرضت لاطلاق نار كثيف من قبل قوات الأمن السورية و مسلحين، حسبما أفاد شهود عيان للعديد من وكالات الأنباء .

وكانت السلطات السورية أفرجت عن 190 شخصا اعتقلوا خلال مظاهرات جرت مؤخرا في بلدة دوما،على بعد 15 كلم شمال دمشق، كما استقبل الأسد الأحد الماضي quot;ذووي شهداءquot; سقطوا في دوما ، واكد لهم ان quot;التحقيق متواصلquot; حول قتلى دوما ، و كان اللافت أن هذا الخبر لم تنشره وكالة الانباء السوريةquot;ساناquot;.
كما يجري فاروق الشرع نائب الرئيس السوري لقاءات مع أهالي درعا (جنوب سوريا) ومن المتوقع أن يلتقي وفدا الرئيس السوري الخميس بالتزامن مع توقعات باعلان الحكومة الجديدة التي يشكلها عادل سفر وزير الزراعة في حكومة تسيير الأعمال.