قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام اباد: ما زالت باكستان بحاجة الى 600 مليون دولار لاعادة بناء منازل ملايين العائلات التي دمرتها الفيضانات الكاسحة في الصيف الفائت التي شكلت اسوأ كارثة تسجلها الامم المتحدة، على ما اعلنت الاخيرة الاربعاء.

ففي تموز/يوليو وآب/اغسطس ادت امطار غزيرة الى فيضانات اغرقت اكثر من 20% من الاراضي الباكستانية، ما يوازي مساحة فرنسا. وقتل نحو 1700 شخص فيما طالت السيول بدرجات متفاوتة اكثر من 20 مليون نسمة في البلاد التي تضم 170 مليونا.

وبعد تاخر المجتمع الدولي في التحرك عاد وهب لمساعدة المنكوبين. لكن بعد ستة اشهر ما زال ينقص البلاد 600 مليون دولار لاتمام اعمال اعادة الاعمار على ما اعلن منسق للشؤون الانسانية في الامم المتحدة تيمو باكالا في مؤتمر صحافي في اسلام اباد.

وقال باكالا quot;من الضروري ان يدعم المجتمع الدولي هذه الجهود سواء عينيا او مادياquot;.

ودمرت الفيضانات اكثر من 1,7 مليون منزل واكثر من مليوني هكتار من الاراضي الزراعية بحسب الامم المتحدة.