قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس:nbsp;nbsp;قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغي ان المقال المشترك الذي نشره الجمعة الرئيسان الاميركي باراك اوباما والفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وطالبوا فيه بتنحي معمر القذافي، يشكل quot;بالتاكيدquot; تخطيا لقرار مجلس الامن رقم 1973 الخاص بليبيا.
وقال الوزير الفرنسي ردا على السؤال quot;السنا بصدد تجاوز قرار الامم المتحدة؟quot; ان quot;قرار مجلس الامن رقم 1973 لا يتطرق بالتاكيد الى مستقبل القذافيquot;.

وكان القادة الثلاثة اعتبروا في مقال مشترك انه quot;من المستحيل تخيل ان يكون لليبيا مستقبل بوجود القذافيquot;.
واضاف وزير الدفاع الفرنسي في تصريحات لقناة ال سي اي quot;لكني اعتقد انه حين تقول ثلاث دول كبرى الشيء نفسه، فهذا امر مهم بالنسبة للامم المتحدة. وقد يصدر مجلس الامن يوما ما قراراquot;.

وتابع ان دولا مثل روسيا والصين والبرازيل quot;ستكون بالطبع مترددة. لكن اي دولة كبرى يمكن ان تقر بانه بامكان رئيس دولة ان يحل مشاكله باطلاق النار على شعبه؟ لا يمكن لاي دولة كبرى الاقرار بذلكquot;.
وقال الوزير quot;آمل ان يكون هناك الى جانب العمل العسكري، انفتاح سياسي وان يتمكن الليبيون من الالتقاء ليرسموا معا مستقبلا بدون القذافيquot;.