لندن: نصحت بريطانيا اليومnbsp;الاربعاء رعاياها بمغادرة سوريا التي تشهد منذ اكثر من شهر احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الاسد لا تنفك تتسع نطاقا رغم قمعها من جانب السلطات. وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان انه نظرا الى quot;تدهور الوضع في سوريا على الصعيد الامنيquot; فقد تم ابلاغ الرعايا البريطانيين بان quot;عليهم التفكير في مغادرة سوريا عبر الرحلات التجاريةquot;.

واضافت الوزارة quot;في الوقت الراهن هناك حرية تنقل نسبية في كل المحاور الرئيسية، المطارات لا تزال مفتوحة وشركات الطيران تواصل تسيير الرحلات التجارية المقررة بالقدرات المتاحة. لذلك من الممكن ان يغادر الرعايا البريطانيون هذا البلد اذا ارادواquot;.

كما طلبت الوزارة من quot;البريطانيين الذين لا يزالون في سوريا ان يتوخوا بالغ الحيطة وان يتنبهوا جيدا الى امنهم، ولا سيما في الاماكن العامة وعلى الطرقات، وتجنب الحشود والتظاهراتquot;. وحتى صدور هذا البيان كانت بريطانيا تنصح رعاياها بعدم التوجه الى سوريا، باستثناء اولئك المضطرين لزيارة هذا البلد. وبحسب منظمة العفو الدولية فان 220 شخصا قتلوا في سوريا منذ بدء الحركة الاحتجاجية منتصف اذار/مارس.