قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

برلين: رحب وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي الخميس برفع حالة الطوارىء في سوريا، ووصفها بأنها quot;خطوة اولى في الاتجاه الصحيحquot;، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة ان تترافق مع اصلاحات سياسية سريعة ووقف اعمال العنف.

وقال فسترفيلي في بيان ان quot;رفع حالة الطوارىء خطوة اولى في الاتجاه الصحيح. ومن الضروري ان تليها خطوات اخرى سريعةquot;.

واضاف البيان ان quot;ذلك يتضمن اصلاحات سياسية واسعة واحترام الحقوق الاساسية للمواطنين، ولا سيما الافراج عن جميع السجناء السياسيينquot;.

وانتقد الوزير الالماني quot;القمعquot; ودعا الى التخلي فورا عن استخدام العنف، quot;من اي جهة كانquot;، كما اضاف البيان.

واضاف ان quot;هجمات قوى الامن على المتظاهرين المسالمين تقوض صدقية الاصلاحات المعلنةquot;.

واعلنت وكالة الانباء السورية (سانا) ان الرئيس السوري بشار الاسد اصدر مرسوما انهى بموجبه العمل بحالة الطوارىء المعمول بها في البلاد منذ اذار/مارس 1963 لدى وصول حزب البعث الى السلطة.

وكان الغاء حالة الطوارىء أحد ابرز مطالب المحتجين اضافة الى الافراج عن السجناء السياسيين.

وصدرت دعوات الى تظاهرات جديدة في سوريا الجمعة ضد النظام.

وقتل 26 متظاهرا على الاقل في الايام الاخيرة في سوريا، وارتفعت الحصيلة الاجمالية للقتلى الى 220 قتيلا منذ منتصف اذار/مارس، بحسب منظمة العفو الدولية.