قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: تظاهر نحو 200 شخص من التيار السلفي الجمعة جنوب عمان للمطالبة بالافراج عن معتقلين سلفيين محالين على محكمة امن الدولة لتورطهم بالمواجهات التي وقعت الشهر الفائت وادت الى اصابة 91 شخصا جلهم من رجال الامن.

وقال المقدم محمد الخطيب، الناطق الاعلامي في مديرية الأمن العام، لوكالة فرانس برس ان quot;المعتصمين تجمعوا امام مسجد الكتاب والسنة في منطقة المقابلين (جنوب عمان) للمطالبة بالافراج عن معتقلين من التيار السلفيquot;. واوضح ان quot;الاعتصام جرى تحت انظار رجال الأمنquot;، مشيرا الى quot;عدم حصول أي احتكاك رغم بعض الاستفزازات من قبل المعتصمينquot;.

واحيل 136 شخصا من التيار السلفي الجمعة الماضية على محكمة امن الدولة بتهمتي quot;القيام بأعمال ارهابيةquot; وquot;القيام بأعمال شغبquot; بعد وقوع مواجهات منتصف الشهر الماضي في الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) بين متظاهرين سلفيين ورجال امن اسفرت عن اصابة 91 شخصا غالبيتهم من رجال الامن.

وكان انصار التيار تظاهروا مرارا منذ مطلع العام الحالي مطالبين باطلاق سراح عدد من المحكومين من التيار بينهم ابو محمد المقدسي الذي كان مرشدا روحيا لأبي مصعب الزرقاوي، زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، والذي قتل في غارة اميركية في العراق العام 2006.

كما طالب هؤلاء بالافراج عن محمد الشلبي، الملقب بquot;ابو سيافquot;، والذي سجن بعد ادانته بتهم تتعلق بالارهاب بعد احداث شغب في مدينة معان جنوب المملكة العام 2002. ووفقا لمصادر امنية يبلغ عدد سجناء التنظيمات الاسلامية في الاردن نحو 90 سجينا موزعين على ثلاثة سجون.