قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: تظاهر عشرات الاف المعارضين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح بعد صلاة الجمعة مطالبين مجددا بتنحيه، في حين تظاهر مؤيدون له هاتفين quot;الشعب يريد علي عبدالله صالحquot;. ولم تشهد هذه التظاهرات التي جرت وسط تدابير امنية مشددة، اعمال عنف وتفرق المشاركون فيها بهدوء.

وفي غرب صنعاء، سار المتظاهرون على طول جادة الستين هاتفين quot;ارحل فوراquot; في اشارة الى الرئيس اليمني. وردد المتظاهرون ايضا شعارات تدعو الى محاكمة صالح على quot;المجزرةquot; بحق المتظاهرين وخصوصا مقتل 13 شخصا الاربعاء برصاص الشرطة.

وكرروا رفضهم مشروع التسوية الذي اقترحته دول مجلس التعاون الخليجي ودعوا احزاب المعارضة اليمنية الى عدم توقيعه. وفي الطرف الاخر للعاصمة، تظاهر حشد من مناصري الرئيس اليمني بعدما ادوا صلاة الجمعة في ساحة التحرير.

وهتف الحشد quot;الشعب يريد علي عبدالله صالحquot;، وذلك ردا على الشعار الذي يطلقه المعارضون quot;الشعب يريد اسقاط النظامquot;. وهدد الرئيس اليمني الذي تنص خطة مجلس التعاون الخليجي على رحيله، بعدم توقيع هذا الاتفاق واتهم قطر quot;بالضلوع في المؤامرةquot; التي تمثلها برأيه التظاهرات في بلده.

وقال صالح في حديث لقناة روسيا اليوم نشرته وسائل الاعلام المحلية ان quot;اتصالات تجري للتوقيع الاثنين في الرياض (...) لنا تحفظ من الوساطة، من بعض الوسطاء في مجلس التعاون الخليجي لانهم ضالعون في مؤامرة يمولون وعلى تواصل مستمر مع المعارضة ويدفعون معاquot;.