قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: دعا العراق وروسيا الى حل النزاعات التي تشهدها المنطقة بالحوار بين مواطنيها واتفقا على عقد اللجنة العليا المشتركة بين بلديهما في بغداد قريبا وتطوير التعاون العسكري والاقتصادي والثقافي والدبلوماسي بينهما.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بغداد التي وصلها اليوم قال وزير الخارجية العراقي هوشيار ويباري انه بحث مع الوزير الضيف سبل تفعيل التعاون الثنائي في جميع المجالات العسكرية والاقتصادية والطاقوية والدبلوماسية والثقافية.

واشار الى ان الشركات الروسية تقوم حاليا بتنفيذ مشاريع للنفط والغاز في العراق الذي يأمل ان تتوسع هذه الى مشاركة في عمليات اعادة الاعمار ايضا . واوضح انه اتفق مع نظيره الروسي على عقد الاجتماع الرابع للجنة العراقية الروسية المشتركة في بغداد قريبا وذلك بعد ثلاث اجتماعات عقدتها في موسكو.

واضاف زيباري ان روسيا تقدم دعما ملحوظا لمساعي العراق في الخروج من تبعات الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة الذي فرض عليه اثر احتلال الكويت عام 1990. واضاف ان العراق مستعد لتطوير العلاقات مع روسيا الى ابعد مدى باعتبارها حليفا وصديقا.

ومن جانبه اكد لافروف دعمه لوحدة العراق ارضا وشعبا وجهوده لرفع المستوى المعيشي للعراقيين وفرض الامن والاستقرار ومكافحة الارهاب الذي قال انه لادين ولاقومية له. واشار الى استعداد بلاده لتوسيع مساهماتها في تنفيذ مشاريع النفط والغاز والكهرباء في العراق والمساهمة في عمليات اعادة اعماره.

واوضح ان علاقات روسيا مع العراق تقوم على رصيد عقود من التعاون الذي عمل على تطوير علاقات الشعبين العراقي والروسي. واوضح ان بلاده قدمت العام الماضي الى الطلبة العراقيين 150 منحة دراسية مجانية كما ان دبلوماسيين عراقيين يتلقون علومهم باستمرار في المعهد الدبلوماسي الروسي.

وحول الاحداث المضطربة التي تشهدها بعض دول المنطقة اكد الوزير الروسي رفض بلاده لاستخدام القوة لفض النزاعات في هذه الدول او فرض النصائح من الخارج وقال ان الحل يجب ان يكون بالحوار بين الاطراف المعنية في هذه الدول. واضاف ان روسيا ترى ان المشاكل الاقليمية يجب ان تحلها شعوبها بنفسها موضحا ان بلاده تدعم جهود الجامعة العربية في هذا المجال وترحب بعقد قمتها المقبلة في بغداد في اذار (مارس) المقبل.

وشدد لافروف على دعم بلاده للمصالحة الفلسطينية واعرب عن الامل في تنفيذ الاتفاقات التي وقعت عليها الفصائل الفلسطينية في القاهرة مؤخرا وبما يحقق اختيار القيادة الفسلطينية الجديدة واجراء محادثات سلام على اساس المبادرة العربية وبما يفضي الى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة. ومن المنتظر ان يلتقي سيرغي لافروف في بغداد اليوم مع رؤساء الجمهورية جلال طالباني ومجلس النواب أسامة النجيفي والحكومة نوري المالكي لبحث تطوير العلاقات بين العراق وروسيا.