قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المؤتمر الشعبي الحاكم وأحزاب التحالف يوقعون على المبادرة الخليجية
أمين مجلس التعاون ينضم إلى اجتماع وزراء الخارجية في الرياض

الرياض: اعلنت دول مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماع عقد في الرياض الاحد انها قررت quot;تعليقquot; مبادرتها لحل الازمة في اليمن بعد رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التوقيع على اتفاق الخروج من الازمة.

وجاء في بيان صدر في الرياض في ختام اجتماع المجلس الوزاري لدول مجلس التعاون quot;قرر المجلس ان يعلق المبادرة لعدم توافر الظروف الملائمة للموافقة عليهاquot;. وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح رفض الاحد التوقيع على المبادرة الخليجية وسط اجواء مشحونة في صنعاء وباقي انحاء اليمن.

واضاف البيان ان المجلس الوزاري quot;إذ يعبر عن استمرار دعمه للشعب اليمني الشقيق واستعداده لتقديم كل ما من شأنه مساعدته للخروج من هذه الازمة، ليؤكد على أن هذه المبادرة، التي جاءت بناء على طلب الحكومة اليمنية وبالتشاور مع كافة الاطراف اليمنية ذات العلاقة، هي السبيل الممكن والافضل لتجاوز الحالة الراهنةquot;.

وناشد المجلس الوزاري الرئيس صالح quot;التوقيع على الاتفاق في اسرع وقت لضمان تنفيذ الاتفاق والانتقال السلمي للسلطةquot;، معربا عن quot;قلقه العميق من تطورات الاحداثquot; في اليمن. وناشد المجلس الاطراف اليمنيين quot;التحلي بالصبر والحكمة وتوفير الظروف الملائمة لتجنيب اليمن الكارثة التي قد تحل به في ظل الاستقطاب الحاليquot;.

وقدم صالح الشرط تلو الاخر ليوقع على المبادرة، واشترط اخيرا ان توقعها المعارضة معه في القصر الجمهوري، وذلك بعدما وقع قادتها عليها مساء السبت ضمن ترتيب قالت المعارضة انه تم بالاتفاق مع الوسيط الخليجي.

وغادر الامين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني صنعاء من دون الحصول على توقيع صالح، وذلك بعد ان تم اجلاؤه بواسطة مروحية من مبنى السفارة الاماراتية حيث كان محاصرا مع سفراء واشنطن ولندن والاتحاد الاوروبي من قبل مسلحين موالين لصالح.

وانضم الزياني الى اجتماع الرياض بعيد وصوله الى العاصمة السعودية. وعبر المجلس الوزاري في بيانه عن quot;أسفه لمحاصرة سفارة الامارات العربية المتحدة في صنعاء، وأشاد بجهود ومساعي ومثابرة معالي الامين العام وفريقهquot;.

كما شكر المجلس quot;كل الذين تعاونوا وساندوا جهود دول المجلس وبذلوا المساعي الحميدة لتذليل العقبات وتقريب وجهات النظر ، وخاصة سفراء دول مجلس التعاون في صنعاء وكذلك سفراء كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الاوروبيquot;.

وتتضمن مبادرة مجلس التعاون التي وضعت بالتعاون مع الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي قيام المعارضة بتشكيل حكومة وحدة وطنية واستقالة صالح من منصبه بعد شهر على الاكثر من توقيع المبادرة مقابل تمتعه بحصانة له ولاقاربه للحؤول دون ملاحقته قضائيا، على ان تتم انتخابات رئاسية بعد ستين يوما.

واشنطن تعبر عن خيبة املها الشديدة

عبرت الولايات المتحدة مساء الاحد عن خيبة املها الشديدة ازاء رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح توقيع المبادرة الخليجية الهادفة الى حل الازمة في اليمن.

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في بيان quot;ان الولايات المتحدة تشعر بخيبة امل شديدة ازاء رفض الرئيس صالح المستمر للتوقيع على مبادرة مجلس التعاون الخليجيquot;.

واضافت quot;انه يتنصل من التزاماته ويزدري بالتطلعات المشروعة للشعب اليمنيquot;.

وياتي ذلك بعدما اعلنت دول مجلس التعاون الخليجي في ختام اجتماع عقد في الرياض الاحد انها قررت quot;تعليقquot; مبادرتها لحل الازمة في اليمن بعد رفض الرئيس اليمني التوقيع على اتفاق الخروج من الازمة.

وكان الرئيس اليمني رفض الاحد التوقيع على المبادرة الخليجية وسط اجواء مشحونة في صنعاء وباقي انحاء اليمن.

وقدم صالح الشرط تلو الاخر ليوقع على المبادرة، واشترط اخيرا ان توقعها المعارضة معه في القصر الجمهوري، وذلك بعدما وقع قادتها عليها مساء السبت ضمن ترتيب قالت المعارضة انه تم بالاتفاق مع الوسيط الخليجي.

ولفتت كلينتون الى ان صالح اصبح الان الطرف الوحيد الذي يرفض قبول المبادرة.

وقالت quot;نحضه على تنفيذ فورا التزاماته المتكررة بنقل سلمي ومنظم للسلطة وضمان تلبية الرغبة المشروعة للشعب اليمنيquot; مضيفة quot;لقد آن الاوان للتحركquot;.

كما نددت كلينتون بمحاصرة الموالين لصالح السفارة الامارتية في صنعاء.